إيران ترسل قوات من “الحرس” و”الباسيج” للقتال في إدلب

0

نقل موقع “العربية.نت” عن مصدر وصفه بـ”الخاص”، أن “قوات إيرانية انتقلت إلى سورية، أمس، للمشاركة في عمليات إدلب المرتقبة”، آخر منطقة كبيرة تسيطر عليها فصائل المعارضة.
وقال المصدر: “هناك تأكيدات لقادة الحرس الثوري الإيراني، تفيد بأن العمليات سوف تبدأ خلال أيام، بدعم روسي”. وفيما لم يبيّن المصدر عدد القوات الإيرانية، أكد، في الوقت نفسه، أن “العشرات من قوات الحرس الثوري وميليشيات الباسيج ذهبوا يوم الأربعاء (أمس) إلى سورية”. ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، أمس، أن الوضع العسكري في محافظة إدلب “سيصبح أوضح” بعد القمة المقررة في طهران يوم غد الجمعة بين رؤساء الدول الثلاث الضامنة لاتفاقات أستانا في شأن سورية؛ روسيا وإيران وتركيا.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حذَّر من تداعيات عمليات إدلب، وقال إن الهجوم على هذه المحافظة السورية “سيتسبب بمجزرة”.
كذلك حذرت الولايات المتحدة النظام السوري من مغبّة الهجوم على المحافظة، مؤكدة أنها سترد “بسرعة وبالطريقة المناسبة” إذا استخدمت قوات النظام السلاح الكيماوي، في حين يجري الإعداد لهجوم وشيك على المحافظة، قالت الأمم المتحدة إنه قد يؤدي إلى “كارثة إنسانية”.
من جانبه، أكد “المرصد السوري” المعارض أن طائرات حربية روسية استأنفت، أول من أمس، الضربات الجوية على محافظة إدلب، بعد توقف دام 22 يوماً.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة + سبعة عشر =