إيران: تواجدنا على الأراضي السورية مستمر ما دام بطلب حكومتها إجلاء سري لدفعة ثانية من مقاتلي "داعش" من جنوب دمشق

0

عواصم – وكالات: أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أمس، أن تواجد إيران في سورية سيستمر ما دام هناك طلب من حكومتها.
وقال قاسمي في مؤتمر صحافي، رداً على دعوة مسؤولين روس إلى خروج إيران من سورية، إنه “ليس بإمكان أحد أن يرغم إيران على القيام بعمل ما، فتواجدنا في سورية يأتي بناء على طلب من حكومتها ومادامت تطلب منا ذلك فإننا سنواصل تقديم مساعدتنا لها”، مؤكداً أن إيران دولة مستقلة تتابع سياساتها على أساس مصالحها.
وأضاف أن “من عليهم مغادرة سورية هم الذين دخلوا إلى هذا البلد من دون إذن من حكومتها”.
من ناحية ثانية، أعلن مصدر عسكري أمس، أن وقفاً موقتاً لإطلاق النار لأسباب إنسانية دخل حيز التنفيذ للسماح للنساء والاطفال وكبار السن بمغادرة منطقة الحجر الاسود الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” في جنوب دمشق.
ونفت وسائل اعلام رسمية ليل أول من أمس، تقريراً للمرصد السوري لحقوق الإنسان أشار فيه إلى أن المقاتلين شرعوا في مغادرة المنطقة متجهين الى أراض يسيطر عليها التنظيم في شرق سورية بموجب اتفاق استسلام.
وقال المصدر إنه “تم أمس (أول من أمس)، ولأسباب إنسانية وقف موقت لإطلاق النار تم خلاله إخراج النساء والأطفال والشيوخ من منطقة الحجر الأسود”.
وأضاف أن “وقف اطلاق النار الموقت انتهى، ويستأنف فوراً الجيش السوري عملياته العسكرية ضد تنظيم داعش”.
من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن الحافلات بدأت بالفعل في مغادرة جنوب دمشق إلى المناطق الخاضعة لـ”داعش” في شرق سورية، مشيراً إلى خروج دفعة ثانية من مقاتلي التنظيم.
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن “خرجت دفعة ثانية من عناصر داعش بعد منتصف الليل (أول من أمس) من جنوب دمشق”، متجهة إلى الجيب الواقع تحت سيطرة التنظيم في البادية السورية.
وأضاف أن “عملية الإجلاء تجري ليلاً بشكل سري وبعيداً عن الأضواء”، مرجعاً ذلك إلى أسباب عدة، بينها أن “النظام لا يعترف بالتفاوض مع تنظيم داعش، ولتفادي استهداف التحالف الدولي بقيادة واشنطن للقافلة”. وأشار إلى أن 1600 عنصر من “داعش” وأفراد من عائلاتهم خرجوا على متن 32 حافلة أمس وأول نم أمس، مضيفاً أن “قوات النظام دخلت مناطق سيطرة التنظيم في مخيم اليرموك لتمشيطها بعدما أكملت سيطرتها على أحياء القدم والتضامن والحجر الأسود”.
على صعيد آخر، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أول من أمس، عودة نحو 300 سوري إلى منازلهم في حمص والغوطة الشرقية خلال الـ24 ساعة الماضية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

واحد × خمسة =