إيران “تُهدي” الكويت 300 كيلو حشيش وأفيون

0 139

كتب ـ منيف نايف:

أحبط رجال جمارك ميناء الدوحة، أمس، محاولة إدخال نحو 300 كيلو حشيش وأفيون مخبأة أسفل لنج محمل بالبصل، قادم من إيران وضبطوا 6 إيرانيين.
وفي هذا الإطار، قال مصدر جمركي لـ”السياسة”: إنه كان مقرراً إلقاء هذه المخدرات في المياه لانتشالها لاحقاً بهدف تخزينها وتسويقها من قبل مستوردٍ لها داخل الكويت، كما هو معتاد في مثل هذه الحالات، موضحاً أن رجال الجمارك بالتنسيق مع خفر السواحل أحبطوا العملية وألقوا القبض على المهربين والكمية المضبوطة، التي تعد الأكبر من نوعها لإغراق البلاد بالمخدرات.

المهربون حاولوا إدخالها في شحنة بصل وطماطم

إيران تغرق الكويت بـ 300 كيلو حشيش وأفيون والجمارك بالمرصاد

الجلاوي: نولي قضية المخدرات اهتماماً بالغاً ومهتمون بتجفيف منابع التصدير

الصباح: رجال الجمارك السد المنيع أمام جميع محاولات تهريب المخدرات

الجريد: التنسيق مع رجال خفر السواحل أسهم في ضبط المهربين لدى وصولهم البلاد

احبطت الادارة العامة للجمارك بالتنسيق مع خفر السواحل محاولة 6 مهربين ايرانيين ادخال 300 كيلوغرام من الحشيش والافيون وهي كمية تعد من اضخم الكميات المهربة وتقدر قيمتها بملايين الدنانير وهي قادمة من ايران على انها شحنة بصل وطماطم.
وبحسب مصدر جمركي فإن الكمية المضبوطة كانت قادمة على لنج من ايران باتجاه ميناء الدوحة يحتوي على شحنة بصل وطماطم، وكان يفترض إلقاء هذه المخدرات من أجل تخزينها في المياه إلى حين انتشالها من قبل اصحابها داخل الكويت كما هو معتاد في مثل هذه الحالات، الا ان رجال جمارك ميناء الدوحة بالتنسيق مع خفر السواحل احبطوا العملية والقوا القبض على المهربين والكمية المضبوطة وهي كافية لاغراق الكويت بالمخدرات .
وأشرف على الضبطية مدير عام الجمارك المستشار جمال الجلاوي بالاضافة الى قيادات من خفر السواحل وجارية احالة المضبوطات والمتهمين الى النيابة العامة.
وذكر المستشار جمال الجلاوي في تصريح أمس، ان الإدارة العامة للجمارك حريصة على حماية شبابنا من مخاطر المواد المخدرة وأضرارها، لذلك فان التصدي لعمليات تهريب المواد المخدرة عبر مختلف المنافذ الجوية والبرية والحرية على رأس أولويات الجمارك الكويتية، وهناك توجيهات لجميع المنافذ باعتماد فكر متطور معتمدين ايضا على تكنولوجيا هي الاحدث عالميا للتصدي لجرائم تهريب المخدرات بأنواعها، لافتا الى ان الجمارك الكويتية تولي قضية المخدرات اهتماما بالغاً، وحريصة على تجفيف منابع التصدير من خلال خط الدفاع الاول المتمثل بالمنافذ الجمركية.
وقال الجلاوي: إن ستراتيجية الجمارك ترتكز على عدة محاور وتعتمد بالأساس على عدم تمكين عصابات السموم من ضخها وهو ما يودي الى تحقيق النتيجة المنشودة في حماية المجتمع من أخطار المخدرات ومواجهة مهربي ومروجي المخدرات الذين يحاولون نشر الفساد.
وأكد نائب المدير العام لشؤون المنافذ الشيخ فيصل العبدالله أن رجال الجمارك سيظلون السد المنيع أمام جميع محاولات تهريب المواد المخدرة مثمنا يقظة وحرص رجال المنافذ ووقوفهم بالمرصاد أمام تجار السموم.
واوضح مدير إدارة الرقابة والتفتيش في ميناء الدوحة مشعل الجريد في تصريح صحافي أن رجال الميناء اشتبهوا في لنج وصل الى الميناء 29 سبتمبر الماضي وغادر في اليوم التالي ليتم اخطار نائب المدير العام لشؤون المنافذ الشيخ فيصل العبد الله والذي وجه بمتابعة اللنج بالتنسيق مع خفر السواحل ،وعليه تم التواصل مع رجال الادارة العامة لخفر السواحل وما ان وصل اللنج اليوم (أمس) حتى توجه فريق من رجال ميناء الدوحة وسحبه وافرغ محتوياته وهي عبارة عن بصل ورقي حيث تم اكتشاف وجود المخدرات والتي تزن نحو 300 كيلو غرام اسفل حمولة اللنج ، مثمنا يقظة رجال ميناء الدوحة ومنهم مساعد مراقب الرقابة والتفتيش نايف العتيبي ورئيس التفتيش في الميناء محمد العصيمي .

You might also like