إيران: قادرون على رفع مستوى تخصيب اليورانيوم 20 % خلال أيام لوَّحت بوقف مفاوضات «النووي» في حال شعرنا أنها تتجه للإطالة أو المماطلة

0

عواصم – وكالات: أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي، ان بلاده قادرة على رفع مستوى تخصيب اليورانيوم بدرجة 20 في المئة في غضون يومين أو ثلاثة أيام.
وقال كمالوندي في تصريح لوكالة انباء “فارس” الايرانية ان انشطة التخصيب في منشأة “فوردو” جاهزة للتحرك.
وبشأن جاهزية طهران فيما لو تقاعس الأوروبيون عن تلبية مطالبها، قال “نحن على استعداد تام وقد تم عقد الكثير من الجلسات في هذا المجال، وجرى البحث حول هذه الحالات مع جميع الخبراء والمسؤولين”.
واضاف إن “حق ايران محفوظ في استئناف انشطتها النووية المتوقفة لو تقاعس الاوروبيون عن تلبية مطالبها”، مؤكدا أنه يتوجب عليهم اعطاء ضمانات حقيقية.
واعتبر ان تصريحات المسؤولين الاوروبيين للعمل مع ايران بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي “كانت ايجابية لغاية حتى الآن” ولكن من المهم تحويل هذه التصريحات الى واقع عملي ولا يمكن ابداء الرأي حول مدى فاعلية الآليات المتخذة لغاية تقديم حزمة المقترحات الاوروبية الى ايران.
واضاف كمالوندي “أننا اذا كنا في الماضي قد خفضنا بعض انشطتنا فهو بسبب الاتفاق النووي، ولكن ليس هناك أي عائق يمنعنا من العودة الى الماضي”.
واوضح ان طهران لديها الآن ستة آلاف جهاز للطرد المركزي عاملة في منشأتي (نطنز) و(فوردو)، “وهناك جناحان وقد احتفظنا بمجموعة اجهزة الطرد المركزي في احد الجناحين من منطلق عدم ثقتنا بهم، رغم اصرارهم على تفكيكها وفي الجناح الآخر قمنا بتفكيك اجهزة الطرد المركزي ولكن بالامكان وضعها في اماكنها من خلال جدول زمني محدد”.من جانبه، وصف مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية والدولية عباس عراقجي، المحادثات التي تجريها طهران مع الدول الاوروبية بشأن الاتفاق النووي بأنها تسير في الطريق الصحيح، مؤكدا أن “الاوروبيين يراعون الفترة الزمنية التي حددتها ايران”.
واضاف ان ايران لم تقرر بعد ما إذا كانت ستبقى في الإتفاق النووي أم لا، مشيرا الى ان القرار مرتبط بالمفاوضات الجارية حاليا مع أطراف الإتفاق النووي خلال الأسابيع القليلة المقبلة.
وبشأن احتمال إطالة فترة المفاوضات بين الجانبين أجاب عراقجي “سوف لن نستمر بالتفاوض في حال شعرنا بأنها تتجه نحو الإطالة أو المماطلة وضياع الوقت”.
في غضون ذلك، بدأ وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس اجتماعهم الشهري الرسمي، الذي يركزون خلاله على مستجدات الاتفاق النووي مع ايران.
وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية، ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني، قبيل الاجتماع، ان الوزراء سيركزون على العمل من اجل الحفاظ على الاتفاق، مضيفة “لقد عملنا بالفعل على مستوى الاتحاد الأوروبي لوضع بعض الإجراءات للتأكد من الحفاظ على الاتفاق، وحماية الاستثمارات الاقتصادية من الجانب الأوروبي والأجزاء الأخرى من العالم”.
وأشارت الى انها ستطلع الوزراء على احدث التطورات حول “اجتماع اللجنة المشتركة الجيد الذي عقد يوم الجمعة الماضي في فيينا حيث اجتمعت الدول المتبقية من دون الولايات المتحدة على مستوى نواب الوزراء جنبا إلى جنب مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي اكدت للمرة ال11 ان إيران تلتزم بشكل كامل بتعهداتها النووية”.
وشددت على أن “قرارات الاتحاد الأوروبي يتخذها الأوروبيون ولا يتأثرون بالقرارات المتخذة في أماكن أخرى وأن لدينا الأدوات اللازمة لحماية استثماراتنا الاقتصادية خاصة عندما تتطابق مع مصالحنا الأمنية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + تسعة عشر =