إيران: مستقبل مرعب ينتظر العالم إذا انهار الاتفاق النووي أمهلت أوروبا حتى نهاية الشهر الجاري لتقديم ضمانات الاستمرار فيه

0 8

عراقجي: طهران ستحدد قرارها بشأن الالتزام بالاتفاق بعد دراسة مقترحات أوروبا

عواصم – وكالات: هددت إيران بمستقبل مرعب ينتظر العالم، إذا انهار الاتفاق النووي الموقع بينها وبين الغرب، في أعقاب الانسحاب الأميركي منه.
وقال رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية، علي أكبر صالحي، إن “مستقبلًا مرعبًا ينتظر المنطقة والعالم، إذا انهار الاتفاق النووي.
وفي تصريحات له خلال جلسة حول الشرق الأوسط، في إطار “منتدى أوسلو”، أشار صالحي، إلى أنه ما لم يتحرك الاتحاد الأوروبي والدول الداعمة للاتفاق، لإنقاذه، في الوقت اللازم، واتخاذ خطوات عملية ضد السياسات الأميركية تجاه الاتفاق، فإن “مستقبلًا مرعبًا، وانعدامًا للأمن، لا سابق له، ينتظر المنطقة والعالم”.
واعتبر أن “رد الفعل العالمي تجاه قرارات أميركا غير العقلانية ملموس تمامًا”، مشددا على ضرورة الحوار بين اللاعبين الرئيسيين.في غضون ذلك، أمهلت طهران الدول الأوروبية حتى نهاية الشهر الحالي، لتقديم مقترحاتها وضماناتها من أجل الاستمرار بالاتفاق.
وطالب نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، خلال كلمة له في “مؤتمر التعاون الإيراني الأوروبي” المنعقد بالعاصمة البلجيكية بروكسل، الدول الأوروبية بتقديم ضمانات بخصوص دعمها لإيران ضد العقوبات الأميركية، ومبيعات النفط، والعمليات المصرفية.
وأشار إلى أن بلاده ستحدد قرارها حول الالتزام بالاتفاق من عدمه بعد دراسة المقترحات التي ستقدمها أوروبا، وقال: “يمكن لحزمة
المقترحات والحلول التي ستقدمها أوروبا أن تضمن استمرار إيران بالاتفاق النووي، ولكن في حال عدم حصول ذلك فإن إيران ستتخذ خطواتها اللاحقة، والولايات المتحدة ستكون المسؤولة عن نتائج ذلك”.
وشدد على ضرورة تقديم أوروبا والدول الأخرى الطرف في الاتفاق تضحيات أكثر إذا أرادت استمرار الاتفاق النووي.
على صعيد متصل، اتفقت روسيا وايران، على تنسيق الجهود لحماية التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية من تاثير العقوبات الاميركية.
وذكرت الخارجية الروسية في بيان، أن الاتفاق جاء خلال محادثات اجراها نائب وزير الخارجية الروسية سيرغي ريابكوف، مع نظيره الايراني عباس عراقجي، مضيفة أن الجانبين اتفقا كذلك على تعزيز التعاون الثنائي للحفاظ على الاتفاق النووي الايراني، فيما اكد الجانب الروسي التزامه الكامل بالاتفاق، موضحة ان ريابكوف وعراقجي تبادلا الاراء حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
على صعيد آخر، أعلن قائد القوة البحرية الايرانية حسين خانزادي، أن مدمرة جديدة ستنضم لأسطول الجنوب في غضون اشهر، مضيفا ان المدمرة الجديدة تسمى “دنا”، وموضحا انه سيتم قريبا تدشين الغواصة “فاتح” التي تعد اول غواصة ايرانية من الفئة المتوسطة.
ميدانيا، ضرب زلزال بلغت قوته 4.4 علي مقياس ريختر، صباح أمس، مدينة قطور في محافظة اذربايجان الغربية الواقعة شمال غرب إيران، ولم ترد تقارير عن وقوع اضرار محتملة من جراء الزلزال.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.