إيران… من “مرك بر أمريكا” إلى “اضرب واشتم العربي”

صورة اللعبة التي طرحها موقع الكتروني تابع لوزارة الثقافة الإيرانية

تعرض مختلف المواقع الإلكترونية يومياً ألعاباً بمختلف اللغات, بغية التسلية والمرح, بحيث باتت هذه الظاهرة ملازمة لاستخدام الحواسيب والهواتف النقالة, وذلك في خضم التطور الإلكتروني الذي يساهم بقوة في شق طريق البشرية نحو المزيد من التطور, ويحدد معالم المستقبل للإنسان الذي يؤكد الجميع أنه سيكون أقل عنصرية وتعصباً نظراً للتقارب الثقافي والحضاري المتوقع.
لكن, خلافاً للتوقعات, نشر موقع إيراني متخصص في مجال بيع الألعاب الإلكترونية, لعبة تحمل عنواناً عنصرياً واضحاً يتمثل في عبارة “اضرب واشتم العربي”, وسمح للجميع بتحميل اللعبة مجاناً.
واللافت أن الموقع, واسمه “ساجو”, مسجل في “مركز تنظيم المواقع الإلكترونية الإيرانية” التابع لوزارة الثقافة والإرشاد في إيران, ويقدم نفسه على أنه موقع ترفيهي ينشط طبقاً لقوانين “الجمهورية الإسلامية الإيرانية”, مؤكداً أنه سيحذف أي كتابة تعارض “القوانين الإسلامية”.
وبحسب تقرير نشره أمس موقع “العربية” الالكتروني, فإن اللعبة تتكون من قسمين: الأول أطلق عليه “أطعم الرجل العربي”, والثاني حمل عنوان “اضرب العربي”.
ورغم أن الاسم الرسمي يؤكد أن اللعبة موجهة ضد العرب من دون تمييز, إلا أنه تحسباً لاحتمال إثارة غضب العرب الأحوازيين, وضع بين القوسين أمام اسم العرب (السعوديون), إلا أن الكثير من العرب الأحوازيين الذين تعتبرهم الجمهورية الإسلامية حسب قوانينها مواطنين إيرانيين, أكدوا أن اللعبة معادية للعرب بغض النظر إن كانوا أحوازيين أم سعوديين أم غيرهم.
ويؤكد طرح هذه اللعبة العنصرية أن أفعال إيران تناقض أقوالها, خاصة في ظل دعواتها الأخيرة إلى علاقات حسن جوار مع الدول العربية, إذ انه بدلاً من أن تقوم بخطوات حسن نية تجاه دول مجلس التعاون الخليجي خصوصاً, يبدو أنها انتقلت, بعد الاتفاق النووي مع الدول الكبرى, من إزالة شعار “مرك بر أمريكا” (الموت لأميركا) إلى رفع شعار “اقتل واشتم العربي”.