إيطاليا تعرب عن القلق من “حرب بالوكالة” في ليبيا موسكو وأنقرة تتفقان على تسوية الأزمة وواشنطن تدعو لحماية الاستقلال

0 58

طرابلس، عواصم – وكالات: كشف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، عن تحضيرات لـ “مهمة أوروبية إلى ليبيا”، بقيادة الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والأمنية جوزيف بوريل، ووزراء خارجية دول أوروبية. ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية “آكي” عن دي مايو قوله في تصريحات من لبنان، مساء أول من أمس، حيث زار كتيبة بلاده العاملة ضمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة “يونيفيل” بمناسبة أعياد الميلاد: “في ليبيا يتم تكرار نمط مشابه للنمط السائد في سورية… حيث نشهد حربا أخرى بالوكالة تقلقنا”.
وأضاف: “نعمل على مهمة أوروبية في ليبيا، بقيادة الممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية، جوزيف بوريل، إلى جانب وزراء خارجية الدول الرئيسية المتابعة للملف الليبي”.
واشار إلى أنه “علاوة على ذلك، نحن نعمل على مؤتمر برلين… نستمع إلى كل البلدان التي يمكن أن يكون لديها تأثير على الأطراف الليبية لتسمية أعضاء لجنة ما يسمى المؤتمر الليبي – الليبي، وهي مرحلة تسبق مؤتمر برلين”، الذي ستنظمه ألمانيا بالتعاون مع الأمم المتحدة. إلى ذلك، أكدت الولايات المتحدة الأميركية، التزامها بسيادة ليبيا وسلامة أراضيها، مطالبة أطراف الأزمة وقف التصعيد واتخاذ خطوات جادة نحو حل الصراع. وقالت السفارة الأميركية في ليبيا: “حان الوقت للقيادة الليبية الشجاعة حماية الاستقلال، بدلا من فتح الأبواب للاستغلال الأجنبي”.
من جانبها، أفادت الخارجية الروسية بأن موسكو وأنقرة اتفقتا على مواصلة الاتصالات بشأن الوضع في ليبيا، وتقديم مساعدة محتملة في تسوية الأزمة هناك، وذلك في أعقاب مشاورات عقدت في موسكو بين الوفدين الروسي برئاسة نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، والتركي برئاسة نظيره سيدات أونال.
وفي السياق، ناقش وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره المصري سامح شكري الوضع في ليبيا، حيث جددا عزمهما على التعاون من أجل ضمان السلام في المنطقة.
وكان لافروف، قد أجرى محادثة هاتفية مع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، حيث ناقشا آفاق التعاون بين البلدين للمساعدة في استقرار الوضع في ليبيا.
على صعيد آخر، ألقت السلطات الليبية القبض على ثلاثة مصريين داخل الأراضي الليبية، مطلوبين على ذمم قضايا جنائية في مصر.
عسكريا، أعلن الجيش الوطني الليبي، أن القوات الجوية استهدفت مواقع ميليشيات الوفاق في طريق مطار طرابلس، ودمرت مدرعة عسكرية تركية.
ويأتي هذا فيما أوردت وسائل إعلام ليبية بأن قوات الجيش استهدفت بضربات جوية مواقع لمسلحي الوفاق جنوب غرب مدينة مسلاتة، تزامناً مع غارات على مقر كتيبة الدرع شمال مدينة زليتن.

You might also like