إيقاف دوري اليد يجبر الشطي على الاعتزال المبكر

لشطي أمام العميد بلقاء سابق

كتب – خالد العنزي:
تسبب إيقاف الرياضة الكويتية من قبل اللجنة الاولمبية الدولية، بإضافة لاعب آخر الى قائمة المعتزلين، وجاء هذه المرة عبر كرة اليد حيث اعلن لاعب السالمية حسين الشطي اعتزاله اللعبة أمس، وذلك عبر حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” نهائيا معللا السبب لظروف الرياضة الكويتية الموقوفه دوليا ولعدم وجود بيئة رياضية صالحة تساعد على مواصلة اللعب، وكان عدد من لاعبي الكويت بمختلف الالعاب اعلنوا اعتزالهم اللعب بعد ايقاف الكويت ولعل اهمهم بطل آسيا في الاسكواش عبدالله المزين.
وبين الشطي ان هناك اسباب اخرى دفعته للاعتزال منها ظروفه الدراسية حيث ينوي اكمال دراسته الاكاديمية في الولايات المتحدة الاميركية، وهو ما يصعب على اللاعب التوفيق بين الدراسه بالخارج واللعب، وقال: هذه الظروف دعتني لاعلان اعتزالي نهائيا كرة اليد.
وشكر الشطي كل من وقف معه او لعب معه من زملائه اللاعبين، كذلك شكر الادارات التي عمل معها والذين ساندوه خلال مسيرته ورجال الاعلام الذين انتقدوه او اشادوا به طوال المدة التي عاشها مع كرة اليد وهي 19 عاما، متمنيا التوفيق للجميع، ومشيرا الى انه لن يتوجه الى المجال الفني او الاداري على الاقل في الوقت الراهن ولحين انتهاءه من الدراسة.
يذكر، أن الشطي لعب في بداياته مع نادي اليرموك قبل ان ينتقل الى للعب مع العربي ثم القرين واخيرا مثل فريق السالمية الموسم الماضي، وحقق الشطي على مستوى فرق العمومي بطولة الدوري الممتاز مع العربي وكذلك بطولة كأس الاتحاد مع الاخضر.