إيلي… رقم صعب في عالم الأناقة قدم مجموعته الجديدة في أسبوع باريس للموضة

كتبت – جويس شماس:
طبقات من التول والكشكش، ريش طبيعي وجلد ومخرمات ازهار الزنبق المطرزة على المخمل، زينت ازياء انثوية تنوعت بين الفساتين القصيرة بقصة «A» والبذلات النسائية المكونة من سترة قصيرة وتنورة واسعة والجمبسوت والفساتين الطويلة التي تجمع بين خامات وتفاصيل نابضة بالرقي والفخامة، مع الاحذية العالية والجوارب المنقطة والكثير غيرها مما يرضي ذوق المرأة الجميلة التي ترغب في ارتداء ملابس جاهزة بنفحة «الهوت كوتور» انها مجموعة مصمم الأزياء اللبناني ايلي صعب قدمها في اسبوع باريس للموضة لموسمي خريف وشتاء 2017-2018 في فندق «القصر الكبير» بالعاصمة الفرنسية وهي مستوحاة من المسرحية الراقصة الفرنسية «جيزيل» ليمزج بين ابتكاراته في عالم تصميم الأزياء، ومصدر وحيه الذي يعود لاربعينيات القرن الثامن عشر، ويؤكد ان الموضة فن بامتياز يترجم الفنون لازياء متجددة هذه التشكيلة جعلت المرأة اميرة سعيدة تحب الرقص، تمزج بين الغموض والرومانسية لرغبته في كسر النمطية التي تبناها في المواسم السابقة وتدور في فلك العملية و«ملابس الشارع» الا انها تلحق كلها في عالم يعج بالابداع والرقي.
عن مجموعته الخريفية الشتوية الجديدة قال صعب الذي يستعد لافتتاح متجرة الخاص في نيويورك انه اراد تقديم شيء مميز وغني وربما اكثر تعقيداً ومبالغة والابتعاد عن الستايل التجاري نوعاً ما، ومن الامثلة التي تدل على التوجه الاكثر حداثة التناغم بين سيد الالوان الأسود الذي يظهر القوة مع الازهار التي تجسد البساطة والرومانسية وكأنهما اتحدا ليقيما نوعا من التوازن المبتكر، ولم يكتف بهذه العوامل الراقية والجذابة لانه اختار باليت الوان تعبر عن روح المجموعة حرفياً، ورغم انها كانت محدودة بعدد صغير لا يتعدى اصابع اليد الواحدة، غير انها مميزة فعلاً وعلى رأسها الاسود والبنفسجي الداكن والازرق والبيج والابيض وركز على استخدام الألوان الموحدة باستثناء بعضها التي مزج فيها بين البيج وتطريزات ملونة او الاسود مع البنفسجي خصوصاً ان التنويع في الخامات لعب دورا رئيساً في رفعها من مستوى الملابس الجاهزة الى الراقية، مثل الدانتيل والشيفون والمخمل والحرير والاورغنزا بالاضافة الى الاكسسوارات المصنوعة من الذهب والجلد والفرو المناسبة لفصل البرد.
قدم المصمم اللبناني 64 قطعة من الملابس الجاهزة التي راعت الأذواق كلها واحتياجات الجنس اللطيف لرغبته في ارضاء زبوناتهن تحديداً الشهيرات منهن اللاتي يحرصن على انتقاء ازيائه في مناسباتهن الكبرى مثل فستان كوكتيل قصير باللون الاسود بدء به العرض الباريسي مزين باليفون المنقط عند الاكمام وشرائط وبتلات زهور كبيرة بنفسيجية اللون مع حذاء عال لما فوق الركبة وجامبسوت بنفسجي مع اكمام من الشيفون وياقة كبيرة من الريش وزي مكون من سترة جلدية مطرزة مع تنورة واسعة مزينة بالثنيات منسقة مع جوارب منقطة بحبيبات صغيرة من اللؤلؤ وحذاء جلدي متوسط الطول وحقيبة يد صغيرة لينتقل بعدها الى الفساتين الطويلة مثل فستان ازرق من الشيفون والمخمل مع معطف من الفرو وحذاء بكعب عال، وفستان ثان يجمع بين صدرية باللون البنفسجي الداكن بقصة «V» عند الصدر وحزام عند الخصر، مع تنورة طويلة من الشيفون والمخمل وثالث مستوحى من فكرة القميص المايوه مع تنورة شفافة مطرزة بالذهبي مع شال من المخمل لكن ما يميزه انه لم يحصر نفسه بقصات معينة اي ان الفساتين الطويلة اتت باشكالها المتعددة كفستان اسود باكمام رفيعة وتنورة واسعة مع حزام رفيع وثان باللون الازرق مصنوع من الفرو في جزئه العلوي عند الصدر وشيفون من الخصر نزولاً مع حزام جلدي رفيع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.