إيمان بوروخوفا أفضل من ترجم القرآن للروسية قصص إسلامية

0 77

محمد الفوزان

في يوم الاثنين الثاني من سبتمبر 2019، رحلت عن دنيانا الفانية إلى دار الحق العالمة الروسية المسلمة إيمان فاليريا بوروخوفا رحمها الله تعالى.
ولدت فاليريا بوروخوفا في أسرة مسيحية، وكانت أمها وأبوها، ينحدران من أسرة روسية معروفة قريبة من القيصر، ومعظمهم هاجروا بعد الثورة الروسية خوفاً من اضطهاد ستالين.
تخرجت بوروخوفا من معهد اللغات الأجنبية، وكلية الفلسفة بجامعة موسكو، وقرأت فاليريا بوروخوفا القرآن مع تفسيراته المتعددة، لتدخل في دين الإسلام، وفق قولها:” لدي احساس بأنني كنت مسلمة طوال حياتي، ولم أعرف الإسلام إلا عندما قرأت القرآن الذي أجاب على العديد من تساؤلاتي في الحياة”.
منحت إيمان بوروخوفا، عضوية اتحاد الكتاب الروس وعضوية أكاديميات عدة أدبية وعلمية في روسيا، ودول آسيا الوسطى الإسلامية، وحازت على ميدالية “في سبيل الوحدة الدينية” من الإدارة الدينية لمسلمي الإقليم الأوروبي في روسيآسيا الوسطى.
روت إيمان بوروخوفا تجربتها في ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغة الروسية، وقالت:” زوجي الدكتور محمد الرشد عربي من مدينة دير عطية في ريف دمشق، وأنا عشت بين دمشق وريفها أكثر من 10 سنوات، سخرتها مع أسرتي لخدمة كتاب الله وكانت أجمل وأسعد أيام حياتنا”.
ذهبت إيمان(فاليريا) بنفسها بعد ترجمتها للقرآن إلى الأزهر من أجل الحصول على اعتراف بعملها وتوثيقه، فشكّل شيخ الأزهر، آنذاك، الدكتور جاد الحق علي جاد الحق لجنة من خمسة أشخاص: ثلاثة عرب وروسيَان مسلمان يعرفون اللغتين بشكل جيد لمراجعة الترجمة، وقد أجازها الأزهر، وأثنى على ترجمتها، وتم في بادئ الأمر طباعة 25 ألف نسخة، ثم توالت الطبعات، وقد كانت ترجمتها متميزة عن الترجمات الأخرى، لهذا حازت على اعتراف كامل من كبار المترجمين في روسيا والعالم.
وكانت قد تزوجت من محمد سعيد الرشد عام 1975، وسافرت إلى دمشق عام 1981، وبمساعدة زوجها ومجموعة من علماء الدين أنهت الترجمة في عام 1991، وكان زوجها الذي شغل منصب المدير العام للمركز الإسلامي داعية إسلامي سوري معروف في روسيا، حيث اعتنقت فاليريا الإسلام على يديهِ، وأسمت نفسها فيما بعد إيمان، وأنجبت لهُ ابنه خالد الرشد، وابنها هو مقدم برنامج “رحلة في الذاكرة”.
وكان لها الدور البارز في شؤون المسلمين بروسيا وآسيا الوسط، حيث ساهمت مع زوجها محمد سعيد الرشد، في تأسيس مركز “الفرقان للمعارف الإسلامية” في موسكو مع بداية إنهيار الشيوعية، وحصلا على ترخيص رسمي من الحكومة الروسية.
توفيت إيمان فاليريا في موسكو في يوم الاثنين الموافق 2 سبتمبر الجاري، عن عمر ناهز 79 سنة.
رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فسيح جناته.

إمام وخطيب

You might also like