“اتحادا أميركا وبريطانيا”: قرار “الآيلتس” ترقيعي و22 نائباً يؤيدون إلغاءه أكدا أنه تبرير للفشل في ضبط جودة التعليم

0

* يكلف الطالب مئات الدنانير للتسجيل في الدورات والاختبارات وحرمانهم من البعثة
* استخدام حجة تعثر 20 في المئة من المبتعثين في اجتياز “الآيلتس” لم يبين أسباب التعثر
* حملة ممنهجة من التيارات السياسية للدفاع عن قرارات تعسفية وخلط للسياسة بالتعليم
* القرار يضر بمخرجات التعليم الحكومي ويحرمهم من الابتعاث في حال عدم اجتياز الاختبار بعد عام من القبول في البعثة

التقى اتحاد طلبة الكويت فرع أميركا بـ 22 نائباً في مجلس الأمة لتبني قضيته الأولى وهي “إلغاء شرط الآيلتس” قبل ابتعاث الطلبة المقبولين في الخطة السنوية لصعوبة اجتياز الدرجة المطلوبة “5” لطلبة الثانوية العامة لضعف مناهج اللغة والذي يكلف الطالب مئات الدنانير للتسجيل في الدورات والاختبارات مما يؤدي إلى حرمانهم من البعثة.
وأثنى الاتحاد على دور النواب الموقعين على وثيقة الاتحاد وبالأخص أعضاء اللجنة التعليمية الذين تقدموا بأسئلة برلمانية ومقترحات لإلغاء هذا القرار الذي أضاع مبدأ تكافؤ الفرص للمتقدمين على البعثات وميّز بين أبناء المدارس الخاصة الأجنبية والحكومية وهو بمثابة “قرار ترقيعي” لتبرير فشل الوزارة في ضبط جودة التعليم.
وحرّص الاتحاد على ضرورة وضع دراسات علمية من قِبل الوزارة قبل اتخاذ أي قرار، مستنكرين عدم قيام الوزارة بأي دراسة لتحديد مستوى وقدرة طلبة الثانوية الحكومية في اختبار اللغة فكانت النتيجة “درجة عشوائية” غير مدروسة تفوق قدرة متوسّط الطلبة واستخدام حجة “تعثر أكثر من 20 في المئة” من المبتعثين لإقرار شرط “الآيلتس” علما بأن الدراسة التي تقدم بها الملحق الثقافي لم تدرس أسباب تعثر الطلبة بل افترضت بأن اختبار اللغة كان سببا في تعثرهم وهو ما يرفضه المنطق والعقل لأن التعثر غالبا ما يكون لظروف أخرى سواء كانت أكاديمية أوخاصة أو قانونية.
واستنكرالاتحاد الحملة الممنهجة من التيارات السياسية بكوادرها وإعلامها بدفاعها عن قرارات الوزارة التعسفية لأسباب سياسية، مؤكدين رفض خلط السياسة بالتعليم على حساب مستقبل الطلبة.
وفي السياق ذاته قال رئيس الهيئة الإدارية في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع المملكة المتحدة فهد العتيبي: إن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد أكد مراراً وتكراراً أن ثروة الوطن الحقيقية تكمن في شبابه، وقال في كلمته في العشر الأواخر من رمضان الفائت “أنهم أغلى ما نملك من ثروة واستثمار، وهم يحظون بجل اهتمامنا، واهتمام الحكومة ومجلس الأمة، وعلينا العمل على تنمية قدراتهم، وصقل مهاراتهم، وحثهم على التحصيل العلمي المواكب لمتطلبات العصر”
وأبدى العتيبي استغرابه من وزارة التعليم العالي التي ترجمت هذه الكلمات إلى وضع المزيد من العراقيل في طريق الراغبين في التقديم على البعثات الخارجية باشتراطهم الحصول على درجة “خمسة” في اختبار “IELTS” لمباشرة البعثة وعدم السماح لهم بالحصول على عام ميلادي كامل لتعلم اللغة في موطنها الأصلي على نفقة الوزارة.
وأضاف أن مثل هذه القرارات تضر بمخرجات التعليم الحكومي وتحرمهم من حقهم في الابتعاث في حال عدم حصولهم على درجة “5” في الـ “IELTS” بعد عام ميلادي كامل من قبولهم في البعثة، وهذا الأمر سيرهق أولياء أمورهم نفسياً ومادياً.
وطالب العتيبي وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي بمراجعة القرار وحل الخلل في عدم استكمال الطلبة لدراستهم في الخارج والابتعاث السياحي كما يسميه البعض بتفعيل لائحة البعثات وتطبيق إجراءات استرداد المديونية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × واحد =