“اتحاد العقاريين “: 75 ألف شقة غير مؤجرة… و13.2 % تراجع قيمة الإيجارات معدلات نموالوافدين هبطت من 4.8 % إلى 2 % خلال العام 2017

0 10

875 عقاراً تحت الإنشاء تضم 26.4 ألف شقة بزيادة 6.6 في المئة تبحث عن مستأجرين

كتب-عبدالله عثمان :

قال الأمين العام لاتحاد العقاريين أحمد الدويهيس ان المرشد العقاري الذي أعده الاتحاد لعام 2018 بدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وشركة وفرة العقارية أظهر العديد من التغييرات على صعيد المؤشرات العقارية، الأمر الذي يدعو ملاك العقار والراغبين في الاستثمار العقاري إلى ضرورة أخذ تلك المتغيرات والتي من شأنها التأثير في جدوى استثماراتهم بعين الاعتبار.
واضاف الدويهيس خلال المؤتمر الذى نظمه اتحاد العقاريين انه فيما يتعلق بالعقارات الاستثمارية فقد اشتمل المسح على عينات تضمنت 162.5 الف شقة في عدد 5695 عقار في 19 منطقة مختلفة، ليتبين وجود نحو49.1 ألف شقة خالية و26.4 الف شقة قيد الإنشاء، ما يعني أن هناك نحو 75 ألف شقة بحاجة إلى استيعاب من جانب السوق، فيما بلغت نسبة الاشغال 86.8% بانخفاض 8.2% عن نسب الاشغال السابقة التي كانت تصل إلى 95%، كما تراجع متوسط الإيجار الشهري وفقا لتلك البيانات من 278.9 إلى 242 دينار شهريا بنسبة تراجع 13.2 %.
وأوضح التقرير أن هناك 875 عقارا قيد الانشاء ستوفر 26.4 ألف شقة، بالإضافة إلى 13.3 ألف عقار قائم ، حيث بلغت نسبة العقارات الجديدة 6.6 % من اجمالي العقارات المعروضة، والتي يتوقع الانتهاء منها ودخولها السوق كمخزون معروض جديد خلال العامين المقبلين، مشيرا إلي أن معدلات النمو للسكان الوافدين كان قد بلغ 4.8 % خلال السنوات الخمس الماضية، لكنه تراجع خلال العام 2017 إلى نحو 2%، مع توقعات بتراجع جديد إلى 1.5% خلال السنوات الخمس المقبلة.

شقق التمليك
وعلى صعيد شقق التمليك، فقد زادت المعاملات عن ألف معاملة في عام 2007 و 2008 لتنخفض بعد الأزمة المالية لأدنى نقطة في عام 2012، لكن السوق استعاد عافيته ليسجل ارتفاعًا بمعدل 973 معاملة في عام 2015 ومع ذلك انخفضت المعاملات في عام 2017 حيث بلغ إجمالي المعاملات في السنة 671 معاملة ، وتغيرت أسعار منطقة بنيد القار من 603 دنانير للمتر عام 2007 إلى 1,237 ألف دينار للمتر في 2015، لينخفض إلى 1,071 دينار كويتي في 2017، أي بمعدل نمو سنوي مركب بنسبة 5.9%، وهي أقل نسبة نمو مقارنة بأي منطقة أخرى بالكويت.
وقد بلغت نسبة النمو السنوي المركب في الشعب البحري 6.4% للمستثمرين وما يعادل 5.2% في شقق الشعب والسالمية والجابرية، حيث تم تسجيل أقل مستوى من النمو بنسبة 4.9% و3.9% سنويًا على التوالي؛ وسجلت حولي معدل نمو أعلى بنسبة 6.5% سنويًا على مدار 10 أعوام. وقد بلغ النمو في أسعار عقارات الفروانية 6.9%، في حين سجلت أسعار العقارات في صباح السالم أعلى مستويات النمو بين جميع مناطق الكويت بنسبة 10.8% سنويًا على الرغم من التحسن الملحوظ في الأسعار في 2017.

قطاع المكاتب الإدارية
أما على صعيد قطاع المكاتب الإدارية فقد كشف المرشد عن أداء جيد لهذا القطاع، متوقعاً أن يستمر هذا التحسن خلال العامين المقبلين، حيث بلغت نسب الإشغال في المكاتب 95.6% للمساحات الموجودة حاليًا، وهي أعلى نسبة إشغال تتحقق منذ عام 2008.

وحدات التجزئة
وعلى صعيد قطاع وحدات التجزئة بلغت نسب الإشغال لجميع المساحات في جميع المراكز التجارية 84.0% ، بما في ذلك نسب إشغال المعروض من العقارات تحت الإنشاء؛ ويمثل ذلك انخفاضًا عن النسبة السابقة التي وصلت إلى 94.6% عام 2015، حيث لا تمثل نسبة إشغال المعروض الحالي مشكلة مع معدل نمو مرتفع بنسبة 98.7%؛ ومع ذلك، فإن السبب الحقيقي للمخاوف هو أن المعروض تحت الإنشاء قد توسع بشكل كبير للغاية حتى بلغ 346,046 متر مربع وكان معدل الإشغال هنا منخفض للغاية بنسبة50% فقط.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.