اتحاد العمال: كلمة الأمير في القمة الإسلامية وقفة تاريخية لدعم فلسطين وضعت المجتمع الدولي أمام مسؤولياته

0

أشاد الاتحاد العام لعمال الكويت، بكلمة سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد التي ألقاها أمام القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول.
وقال اتحاد العمال في بيان صحافي أمس: إن هذه الكلمة تؤكد الموقف التاريخي للكويت الداعم لحق الشعب الفلسطيني في العودة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وإدانة القمع الدموي الذي يتعرض له الفلسطينيون على يد سلطات الاحتلال الاسرائيلي خلال تحركهم السلمي من أجل التعبير عن حقوقهم.
وأضاف البيان، أن كلمة سمو الأمير وضعت المجتمع الدولي بكامله، لا سيما الدول الأعضاء في مجلس الأمن، أمام مسؤولياتهم التاريخية بإدانة الخرق الإسرائيلي الدائم والمستمر لقرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن والامتناع عن تطبيقها، الذي يستند بالأساس إلى المواقف التي تتخذها الإدارة الأميركية، وليس آخرها قرار نقل السفارة الأميركية إلى القدس الشرقية الأمر الذي لا يمكن تفسيره إلا بكونه اعترافا واضحا بدعم المخطط الاسرائيلي لتهويد القدس وفرض السيطرة عليها بالقوة.
ودان الاتحاد اقرار نقل السفارة الأميركية معلناً رفضه جملة وتفصيلا، لكونه قرارا تعسفيا جائرا جاء في وقت شديد الحساسية والتعقيد، يؤكد أن نتائجه اتت لتقلب الحقائق والمقاييس، وتفسح المجال واسعاً لعودة الحروب والنزاعات المسلحة واحداث العنف والدمار، في ظل الظروف الأمنية والسياسية البالغة التعقيد التي تمر بها المنطقة، وما القمع الدموي الذي تعرض له الشعب الفلسطيني خلال تحركاته الأخيرة إلا انعكاسا واضحا لنتائج هذا القرار الجائر وتأثيراته السلبية.
وأبدى الاتحاد دعم وتأييد مساعي الكويت العضو غير الدائم في مجلس الأمن، من أجل اصدار بيان يدين الانتهاكات الاسرائيلية، ويوفر الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والدعوة إلى تطبيق القرارات القديمة والجديدية للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المتعلقة بالقضية الفلسطينية، من اجل تمكين هذا الشعب من العودة وتقرير المصير وبناء دولته المستقلة على ارضه وعاصمتها القدس الشريف.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − ستة عشر =