الأمير تميم اعتبر انتخاب عون أفضل خيار ووعده بمتابعة مصير المخطوفين

اتفاق قطري – لبناني على إحياء اجتماعات اللجنة المشتركة العليا الأمير تميم اعتبر انتخاب عون أفضل خيار ووعده بمتابعة مصير المخطوفين

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مستقبلاً الرئيس اللبناني ميشال عون في الدوحة (دالاتي ونهرا)
أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مستقبلاً الرئيس اللبناني ميشال عون في الدوحة (دالاتي ونهرا)

بيروت – “السياسة”:
وسط إشادة لافتة بأهمية النتائج التي تحققت من زيارة رئيس الجمهورية ميشال عون إلى المملكة العربية السعودية، كانت قطر المحطة الثانية من زيارة الرئيس عون والوفد الوزاري المرافق التي وصلها صباح أمس، حيث استهل رئيس الجمهورية محادثاته الرسمية بلقاء قمة مع أمير الدولة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، جرى خلاله عرض للعلاقات بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها.
واتفق الأمير تميم والرئيس عون على إحياء اجتماعات اللجنة المشتركة العليا بين البلدين برئاسة رئيسي الحكومة في لبنان وقطر، على أن يتم التواصل لاحقاً لتحديد موعد الاجتماع.
كما جرى الاتفاق على تشجيع التعاون الاقتصادي والاستثماري بما يعود بالنفع على الجانبين.
واعتبر أمير قطر أن لبنان دخل مرحلة جديدة بعد الانتخابات الرئاسية وأن خيار انتخاب الرئيس عون هو أفضل خيار لأن الرئيس عون سيقود البلاد إلى بر الأمان، منوّهاً بما قامت وتقوم به الأجهزة اللبنانية للمحافظة على الاستقرار في لبنان، ومعتبراً أن هذا الأمر شجع الكثير من العائلات القطرية على زيارة لبنان في فترة الأعياد.
وأبدى الأمير تميم استعداد بلاده للمساهمة في مشاريع التنمية في لبنان، لافتاً إلى تشجيع المستثمرين القطريين على الاستثمار فيه.
من جهته، ثمّن الرئيس عون عالياً العلاقة الثنائية بين البلدين، ورأى انه يجب تعزيزها في المجالات كافة، لافتاً إلى أن الوضع في لبنان خطا خطوات مهمة نحو التقدم وتجاوز مرحلة الخطر بعد اتفاق جميع اللبنانيين على البحث في المسائل الأساسية بروح من الحوار والايجابية. كما تحدث رئيس الجمهورية عن الوضع الأمني المستتب في لبنان والانجازات التي تحققت في مجال مكافحة الإرهاب في العمليات الاستباقية التي ينفذها الجيش اللبناني والقوى الأمنية.
وتمنى الرئيس عون على الأمير تميم أن تواصل قطر جهودها للمساعدة في معرفة مصير العسكريين اللبنانيين المخطوفين والمطرانين بولس اليازجي ويوحنا ابراهيم والصحافي سمير كساب، فكان وعد من الأمير بمواصلة الجهود في هذا المجال، على رغم دقة الموضوع وحساسيته.
وقالت مصادر الوفد اللبناني، إن قطر وعدت بمتابعة ملف العسكريين المخطوفين لدى “داعش”، موضحة أنه تم الاتفاق على تسهيل الانتقال والتبادل التجاري بين لبنان وقطر. وأشارت إلى وعد قطري تلقاه الوفد اللبناني بتجاوز النصيحة السابقة للرعايا القطريين بعدم زيارة لبنان، واتفاق على تسهيل الانتقال للأشخاص والبضائع بين البلدين.
ووصف رئيس الحكومة سعد الحريري الذي ترأس جلسة للحكومة أمس، جرى خلالها استكمال البحث في ملف النفط، زيارة الرئيس عون إلى السعودية بـ”التاريخية والناجحة بكل المعايير”، منوهاً بالعلاقة التي تربط لبنان والمملكة العربية السعودية، ومعتبراً أن زيارتي الرياض والدوحة خطوة هامة لترميم العلاقات.
انتخابياً، وعلى وقع ارتفاع وتيرة المواقف المعترضة من جانب رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط على قانون النسبية، أكد رئيس مجلس النواب نبيه بري أن الوقت يداهمنا والمطلوب إنجاز قانون جديد للانتخابات النيابية بأسرع وقت، مبدياً خشيته من الذين سيوفهم على قانون الستين وقلوبهم معه، في حين عُلم أن بري سيدعو إلى جلسة تشريعية في غضون عشرة أيام.

Print Friendly