اتفاق لتبادل 3500 أسير بين الحكومة اليمنية والمتمردين "الشرعية" استعادت مواقع مهمة بالحديدة واستمرار جرائم الحوثيين ضد المدنيين

0 42

عدن – وكالات: وقعت الحكومة اليمنية اتفاقاً مع المتمردين الحوثيين لتبادل مئات الأسرى بين الطرفين، قبيل بدء محادثات سلام مرتقبة في السويد، بحسب ما ذكرت مصادر متطابقة.
وقال مسؤول ملف الأسرى في فريق المفاوضين التابع للحكومة الشرعية هادي هيج إن الاتفاق يشمل الإفراج عن 1500 إلى ألفي عنصر من القوات الموالية للحكومة، وألف إلى 1500 شخص من المتمردين الحوثيين.
وأضاف إن بين المعتقلين الذين سيتم الإفراج عنهم وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي، ومسؤول جهاز المخابرات في عدن ناصر منصور هادي وشقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وأوضح أن تطبيق الاتفاق سيتم بعد مفاوضات السلام المقرر إجراؤها في السويد قريباً.
بدروه، أكد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني أن الحكومة الشرعية أبرمت اتفاقاً لتبادل الأسرى والمعتقلين مع الحوثيين.
وقال إن “الاتفاق رغم التوقيع عليه يحتاج إلى ضامن دولي”، مضيفا “عملنا بشكل مستمر مع الطرف الانقلابي خلال هذه الفترة، وتوصلنا إلى الاتفاق”.
من جهتها، اعتبرت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في صنعاء ميريلا حديب أن “هذه خطوة في الاتجاه الصحيح نحو بناء الثقة بين المجتمعات اليمنية”، مشيرة أن اللجنة ستشرف وتسهل عملية التبادل بين الطرفين.
ويسعى غريفيث إلى إعطاء دفع لعقد محادثات سلام في السويد، معرباً في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”، عن “خالص الشكر لقيادات التحالف وسلطنة عمان لتعاونهم ودعمهم هذه المبادرة بشكل كامل” بعد إجلاء المصابين.
وغادر الوفد الحوثي أمس، صنعاء، بصحبة غريفيث.
وقال مصدر ملاحي من مطار صنعاء إن طائرة كويتية أقلت الوفد برفقة المبعوث الأممي والسفير الكويتي، للمشاركة في مفاوضات السلام في السويد.
وأشار إلى أن المفاوضات ستبدأ غداً الخميس من أجل التمهيد لعقد مفاوضات جديدة تعمل على إنهاء الأزمة.
إلى ذلك، قال مسؤول المساعدات الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك أمس، إن الحكومة اليمنية ستحتاج إلى تمويل خارجي بمليارات الدولارات لتمويل ميزانيتها للعام 2019، وتجنب حدوث انهيار اخر للعملة، وذلك بالإضافة الى مساعدات بأربعة مليارات دولار.
ميدانياً، استعادت القوات اليمنية أول من أمس، مواقع وصفت بالهامة في مدينة الحديدة، بينما شنت ميليشيات الحوثي حملة مداهمات للمنازل واختطفت عشرات الأشخاص.
وقال مصدر محلي إن الميليشيات دهمت عشرات المنازل في قبيلة الصليل بالزيدية شمال الحديدة، وخطفت عشرات الأشخاص، بينهم نجل شقيق الشيخ علي القوزي (خليل)، إلى جانب ثمانية مدنيين.
كما فرضت الإقامة الجبرية على الشيخ محمد القحم والشيخ علي حكمي بمديرية المنيرة.
في الأثناء، اتهم وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الحوثيين باختطاف الخبير في الأمم المتحدة محمد الشيباني وأودعوه سجن الأمن السياسي.

You might also like