اتفاق موريتاني – إماراتي وشيك لتشغيل مطار نواكشوط الدولي ولي عهد أبوظبي بحث مع الرئيس الشيشاني ونائب رئيس الوزراء اليمني في القضايا المشتركة

0

عواصم – وكالات: كشفت صحيفة “صحراء مديا” الموريتانية، أمس عن اتفاق بين الحكومة الموريتانية وشركة مملوكة لطيران الإمارات، تتولى بموجبه الشركة تشغيل مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي”.
وذكرت الصحيفة ” إن الموريتانيين والإماراتيين قطعوا خطوات متقدمة نحو الاتفاق، ورجحت أن تبدأ عمليات التشغيل بعد احتضان نواكشوط للقمة الأفريقية نهاية الشهر الجاري”، موضحة أن وفودا من الشركة الإماراتية، ومكتب دراسات بريطاني متعاقدة معه، ترددوا على نواكشوط خلال الأشهر الماضية في إطار التحضير للعملية التي حظيت باحتفاء خاص.
وأشارت إلى أن تقريرا للخبراء البريطانيين أكد أن مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي”، يتمتع بمواصفات تمكنه من أن يشكل موطئ قدم حقيقي للشركة الإماراتية في غرب القارة الأفريقية، من أبرزها مواصفاته الفنية التي تمكنه من استقبال الطائرات الكبيرة، بالإضافة إلى موقعه الستراتيجي القريب من أوروبا والأميركيتين.
كما أشار التقرير إلى أن مطار نواكشوط يقع بالقرب من اثنين من أهم المطارات التي تستحوذ عليها شركات منافسة، مطار محمد الخامس الدولي، ومطار بليز داين السنغالي، وبالتالي سيرفع من مستوى التنافسية لدى الإماراتيين في السوق الأفريقية.
وتوقعت أن يشكل دخول الإماراتيين لتشغيل مطار نواكشوط الدولي انتعاشا اقتصاديا في وقت وصلت فيه العلاقات بين موريتانيا والإمارات إلى أوجها خلال السنوات الماضية، وارتفع مستوى التعاون بين البلدين، سواء كانت طبيعة ذلك التعاون عسكرياً أو أمنياً أو اقتصادياً أو سياسياً، وزاد في الوقت ذاته عدد الزيارات المتبادلة بين المسؤولين والوفود من البلدين، فيما تعد الإمارات أحد أبرز الداعمين للاقتصاد والجيش الموريتانيين.
وتابعت “إن هذا التعاون تعزز في وقت كانت موريتانيا حاسمة في موقفها في اثنين من أهم الملفات المطروحة على طاولة أصحاب القرار في أبوظبي، وهما الملف الإيراني والقطري”، مضيفة أنه “لا شك أن مستوى التفاهم في ملفات على هذا المستوى من الأهمية، سيفتح الكثير من الأبواب أمام الاستثمارات الإماراتية في موريتانيا، وهي استثمارات تحتاجها موريتانيا لإنعاش اقتصادها الذي تضرر كثيراً من هبوط أسعار المواد الأولية في الأسواق العالمية، في أزمة اقتصادية لم تسلم منها دول الخليج”.
على صعيد آخر، بحث ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، مع الرئيس الشيشاني رمضان قاديروف، ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، في دعم العلاقات الثنائية بين بلاده والجانبين الشيشاني واليمني.
‏وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” أنه تم خلال اللقاءات، تبادل الأحاديث الودية واستعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

سبعة عشر + 8 =