اتهامات للأمن العراقي باستخدام القوة القاتلة ضد المحتجين في محافظة البصرة

0 6

بغداد – وكالات: أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن قوات الأمن العراقية أطلقت النار على متظاهرين في محافظة البصرة وضربتهم، فيماكشف مصدر مسؤول في مجلس المحافظة انه تم جمع تواقيع قد تمهّد لإعلان البصرة إقليماً ذاتياً.
وذكرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” في تقرير أن قوات وزارة الداخلية العراقية أطلقت النار على متظاهرين في محافظة البصرة وضربتهم خلال سلسلة من الاحتجاجات هذا الشهر، مؤكدة أنها استخدمت على ما يبدو “القوة القاتلة والمفرطة إلى حد كبير وغير ضروري” ضد الاحتجاجات.
وأشارت إلى مقتل ثلاثة متظاهرين وجرح 47 شخصا، من بينهم طفلان أطلقت عليهما النار، وطفل ضُرب بأعقاب البنادق، موضحة أن قوات الأمن، إضافةً إلى إطلاق الذخيرة الحية، ألقت الحجارة وضربت 47 شخصاً، من بينهم 29 أثناء الاعتقال أو بعده، في حين قام متظاهرون بإلقاء الحجارة والقنابل الحارقة وإطارات السيارات المشتعلة على قوات الأمن.
في غضون ذلك، تظاهر العشرات من محامي محافظة البصرة، أمس، أمام مقر محكمة الاستئناف، تنديدا بمقتل زميلهم جبار محمد الكرم على أيدي مسلحين.
وطالب المحامون، الحكومة في بغداد، بتوفير الحماية للمحامين من الضغوط التي يتعرضون لها، فيما أكد بعضهم أن الوضع في محافظة البصرة غير آمن.وستتجدد الوقفة لثلاثة أيام، تعمل خلالها النقابة على رفع توصيات ومطالب للحكومة بشأن إيقاف الاعتداءات التي يتعرضون لها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.