اتهامات للمعارضة بالتورط في جرائم حرب

بيروت – رويترز: أعلنت منظمة العفو الدولية، أمس، أن جماعات مسلحة من المعارضة السورية ربما ارتكبت جرائم حرب في قصفها المكثف لمنطقة خاضعة لسيطرة كردية بحلب في شمال سورية.
وذكرت المنظمة في بيان، أنها جمعت أدلة على مقتل العشرات من المدنيين في القصف العشوائي لحي الشيخ مقصود في حلب حيث تنقسم السيطرة فيها على الأغلب بين قوات الحكومة والمعارضة.
وأضافت أن “جماعات مسلحة تحاصر حي الشيخ مقصود نفذت بصورة متكررة هجمات عشوائية وقصفت منازل مدنية وشوارع وأسواقاً ومساجد مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين وأظهر استهانة سافرة بالحياة الإنسانية”.
وقالت نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط بالمنظمة ماجدالينا مغرب إن الهجمات “قد ترقى إلى جرائم حرب”، معتبرة أنه “بإطلاقها قذائف غير دقيقة على أحياء مدنية فان الجماعات المسلحة التي تهاجم حي الشيخ مقصود تنتهك بشكل فادح مبدأ التمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية وهو قاعدة أساسية بالقانون الدولي”.