اتهام لبغداد وطهران بتصفية قادة جيش صدام

0

بغداد – وكالات: حذر مركز حقوقي في لندن من أن قادة الجيش العراقي السابقين والمسجونين في سجن الناصرية بالجنوب يعانون من وضع مأساوي ،متهما السلطات بتنفيذ عمليات تصفية منظمة لهم بمشاركة الحرس الثوري الإيراني.
وقال رئيس المركز العربي للعدالة في المملكة المتحدة محمد الشيخلي لجريدة “إيلاف” الإلكترونية إن المركز يتابع وباهتمام بالغ “الوضع المأساوي للقادة الضباط الاسرى في سجن الناصرية، وخصوصاً وضع وزير الدفاع العراقي الفريق الأول الركن سلطان هاشم (وزير الدفاع السابق) والفريق الاول الركن حسين رشيد (رئيس أركان الجيش العراقي السابق) وقد تواردت التقارير عن مخطط الحكومة العراقية بتنفيذ عمليات اغتيال منظم للقادة العراقيين المعتقلين لغرض تنفيذ أجندة الميليشيات الإيرانية والحرس الثوري الإيراني الإرهابي بالانتقام من القيادات الوطنية التي انتصر بهم العراق وشعب العراق والامة العربية على النظام الإيراني”.
وأشار إلى أنّ المركز العربي للعدالة باشر بتشكيل خلية عمل قانونية لمتابعة الأوضاع المأساوية للقادة في سجن الناصرية (375 كم جنوب بغداد)، مضيفاً إنه تم أيضا توجيه رسائل عاجلة إلى الامين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط وأخرى إلى رئيس المجموعة العربية في مجلس الأمن ممثل دولة الكويت وأعضاء مجلس الامن الدولي “تم فيها بيان الوضع القانوني والانساني المزري للقادة العسكريين وما يتعرضون له من أنتهاكات خطيرة ومخطط لتصفيتهم”.
وأكد الشيخلي أنه تم الاتصال برئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق “يونامي” يان كوبيتش حول ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة من قبل البعثة بموجب ولايتها الاممية لتنفيذ قرارات مجلس الامن المتعلقة بوضع حقوق الانسان في العراق، اضافة إلى الاتصال بمنظمة الصليب الاحمر الدولي لغرض متابعة التقارير الواردة بشأن الضباط القادة المعتقلين في سجن الناصرية.
وتم خلال الساعات الاخيرة نقل رئيس أركان الجيش في عهد النظام السابق حسين رشيد المحكوم بالاعدام إلى قسم العناية المركزة في مستشفى الإمام الحسين بمدينة الناصرية، إثر إصابته بنوبة قلبية.
كما تم نقل وزير الدفاع في النظام السابق سلطان هاشم (73 عاما) من سجن الناصرية في محافظة ذي قار إلى بغداد في ظروف غامضة.
وقال مصدر مسؤول إن “الحالة الصحية لسلطان هاشم متدهورة بسبب كبر سنه”، مشيرًا إلى أنّه “لم تعرف لغاية الان أسباب نقله لبغداد هل بسبب تدهور حالته الصحية أم لدواع امنية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

2 × 5 =