اجتماع الثلاثاء يحدد برنامج الأزرق لأستراليا والأردن بدء التحضيرات في موعد أقصاه 20 سبتمبر... ومنتخبنا يلاقي أرمينيا ودياً

0 80

كتب – هاني سلامه:

يتحدد برنامج تحضيرات منتخبنا الوطني لمباراتي استراليا والاردن في 8 و13 أكتوبر المقبل بالتصفيات الاسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال قطر 2022 وكأس اسيا 2023 في الصين، خلال الاجتماع الذي يضم اللجنة الفنية مع “المسابقات” بحضور ثامر عناد مدرب الازرق في مقر الاتحاد بعد غد الثلاثاء. ويستعرض الاجتماع كل السيناريوهات المطروحة لانقاذ برنامج الاعداد، الذي تتضارب مواعيده المقترحة باقامة المسابقات المحلية، التي من المقرر استئنافها في 15 أغسطس المقبل باقامة الجولات الاربع المتبقية من الدوري الممتاز الى جانب المباراة المؤجلة للكويت مع النصر.
ويتمسك الجهاز الفني للازرق ببدء التحضيرات في 10 سبتمبر باقامة معسكر خارجي في استراليا او نيوزلندا لخوض مباراتين وديتين على الاقل، عقب الغاء تجمع “فيفا داي” للمنتخبات الاسيوية خلال الفترة من 31 أغسطس حتى 8 سبتمبر، الذي كان سيشهد مباراتين وديتين للازرق مع سورية وايران أو الامارات.
وتتعارض رغبة الجهاز في الفني في بدء التحضيرات لاستراليا والاردن مبكرا باصرار لجنة المسابقات على استكمال المنافسات المحلية حتى 25 سبتمبر، للانتهاء من مراحل الدوري المستكمل، اضافة الى جولتي ربع النهائي ونصف النهائي لكأس الأمير، الامر الذي سيلقى رفضا قاطعا من الجهاز الفني، خاصة انه حدد موعدين لبدء فترة الاعداد، الاول 10 سبتمبر والاخر في 20 منه، ليتسنى له تجهيز اللاعبين بأفضل صورة، وبالشكل الذي يتناسب مع أهمية مباراتي استراليا والادرن لتحديد مصير المنتخب في التأهل عن المجموعة الثانية، التي يتصدرها منتخب الكنغر بـ 12 نقطة، ويليه الازرق والنشامى بـ 10 نقاط لكل منهما.
والعقبة الوحيدة التي ستواجه “الفنية” و”المسابقات” في اجتماع الثلاثاء تتمثل في عدم حصول اتحاد الكرة حتى الان على الضوء الاخضر من الجهات المختصة لاستئناف مسابقة الدوري في 15 أغسطس، حيث لا تزال هناك مخاوف من رفض هذا الموعد، والعودة للتوقيت الذي حددته اللجنة الثلاثية المكلفة بعودة النشاط الرياضي لاستئناف كافة المسابقات المحلية في 11 سبتمبر.

“مجبر أخاك”
وعلى غرار المثل العربي “مجبر أخاك لا بطل”، اضطرت اللجنة الفنية لتلبية دعوة المنتخب الارميني لاستضافة منتخبنا الوطني في مباراة ودية دولية 11 نوفمبر المقبل، بعد تعذر اللعب مع منتخب يتشابه في أسلوب اللعب مع الصين تايبيه الذي سيواجه الازرق في 17 منه، بالجولة الاخيرة من التصفيات الاسيوية المشتركة.
وبذلت اللجنة الفنية مجهودات كبيرة للبحث عن منتخب أسيوي من نفس مدرسة الصين تايبيه ومن أجواء مناخية مشابهة، الا ان الدعوات الثماني التي أرسلتها “الفنية” للاتحادات الاسيوية قوبلت بالرفض لانشغالها بارتباطات أخرى خلال روزنامة “فيفا داي” التي ستبدا في 9 نوفمبر وحتى موعد مباراتنا مع تايبيه. وضمت قائمة الاتحادات الثمانية المعتذرة، هونغ كونغ، ماليزيا، تايلاند، وسنغافورة، بالاضافة الى اتحادات عربية وخليجية.
ولم يمانع ثامر عناد مدرب الازرق في اللعب مع أرمينيا باعتبارها الخيار الوحيد المتاح امام اللجنة الفنية، كما لم يستعجل في تجهيز قائمة أولية للاعبين الذين سيقع عليهم الاختيار لمباراتي استراليا والاردن، لحاجته أولا لمتابعة لاعبي القادسية والكويت تحديدا في التدريبات، للوقوف على جاهزيتهم بعد فترة الايقاف الطويلة، فضلا عن انشغال بعض اللاعبين بالعمل ضمن الصفوف الامامية لمحاربة فيروس كورونا المستجد.

You might also like