اجتماع طارئ للجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن غزة "العليا لمسيرات العودة" دعت لإقامة صلاة عيد الفطر على حدود القطاع

0 4

عواصم – وكالات: تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة اجتماعاً طارئاً بشأن غزة الأربعاء المقبل، بناء على طلب من الفلسطينيين ودول عدة. وقال رئيس الجمعية ميروسلاف لاجاك في رسالة إلى الدول الأعضاء أمس، إن عدداً من الدول العربية والاسلامية طالبوا بعقد الاجتماع بعد استخدام الولايات المتحدة لحق النقض “الفيتو” ضد مشروع قرار يدين إسرائيل في مجلس الأمن الاسبوع الماضي.
من جهته، قال المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة برندن فارما إن اجتماعاً شهدته الأمم المتحدة أول من أمس، بين لاجاك، والمندوبين الدائمين لكل من تركيا والجزائر والسنغال وسيريلانكا ومراقب فلسطين الدائم لدى المنظمة الدولية.
وأضاف إن “الاجتماع، جاء بناء على طلب من مندوبي الدول وليس رئيس الجمعية العامة”، مشيراً إلى أن الاجتماع تمحول بشأن جلسة مجلس الأمن، التي عقدت أخيراً، بشأن غزة”.
بدوره، دعا المبعوث الفلسطيني لدى الامم المتحدة الجمعية العامة رياض منصور أول من أمس، لتبني قرار بإجراء تحقيق في الأحداث في غزة وضمان توفير حماية للمدنيين الفلسطينيين.
وقال “رسالتي للشعب الفلسطيني أقول ما حدث على الارض من قتل لمزيد من المدنيين الفلسطينيين وإصابة اخرين دليل على الحاجة العاجلة لتوفير حماية، وأقول لن
نكل في مسعانا ايجاد سبل لتوفير الحماية للمدنيين لأن هذا واجبنا”.
وأشار إلى أن مشروع القرار سيكون مماثلاً لمشروع قرار أعدته الكويت وحصل في الأسبوع الماضي.
على صعيد آخر، ذكرت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، أمس، أن قادة الاحتلال يصرون على محاولة تسويق حزمة من الأكاذيب والمواقف التضليلية للرأي العام العالمي، بهدف التغطية على عقليتهم الإرهابية القائمة على انكار الوجود الفلسطيني والقتل تارة، للتغطية على جرائمهم المتواصلة بحق الفلسطينيين العزل المشاركين في مسيرات العودة الكبرى تارة أخرى.
وأضافت إن قادة الاحتلال تفاخروا بأوامر الإعدام والقتل التي أعطوها للقناصة المنتشرين على حدود قطاع غزة، كما يتفاخر وزير الحرب ليبرمان بتقديم الشكر لجنوده القتلة (ولانتصارهم الخاص)، متفاخراً “بمهنيتهم”. في غضون ذلك، دعت “الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة الكبرى” ليل أول من أمس، إلى إقامة صلاة عيد الفطر الجمعة المقبل، على حدود قطاع غزة.
وقال العضو في الهيئة عن حركة “حماس” إسماعيل رضوان إن “الجمعة المقبل، جمعة المواساة وزيارة بيوت الشهداء والجرحى الذين سقطوا برصاص الجيش الإسرائيلي”.
وأضاف “ندعو لإقامة صلاة عيد الفطر الجمعة القادمة بمخيمات العودة الخمسة (مناطق تجمع المسيرات) على الحدود الشرقية لقطاع غزة”. وفي وقت سابق، قال عضو المكتب السياسي في “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” جميل مزهر أول من أمس، إن إسرائيل تحاول عبر أطراف دولية (لم يذكرها) وقف “مسيرات العودة” على حدود قطاع غزة.
وفي غزة، استهدفت الزوارق الحربية الإسرائيلية أمس، بنيران أسلحتها الرشاشة، مراكب الصيادين. وفي الضفة الغربية، شن الاحتلال أمس، حملة مداهمات واعتقالات طالت مناطق عدة واعتقلت فلسطينيين إثنين بعد مداهمة منزليهما. كما اعتدت بالضرب على الناشط عارف جابر وأفراد عائلته بعد اقتحام منزله في الخليل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.