احتجاجات الجزائر “سلمية رغم الاستفزاز والغاز”

0 66

الجزائر- وكالات: تظاهر عشرات الآلاف من الجزائريين أول من أمس، للجمعة التاسعة على التوالي، مطالبين برحيل رموز نظام الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، رافعين شعار “سلمية… رغم الاستفزاز والغاز”.
وبينما أغلقت قوات الأمن نفق الجامعة المحاذي لمكان التظاهرات، تراجعت قوات الأمن إلى نقاط تفتيش خارج قلب العاصمة، فيما شكل المتظاهرون جدارا بشريا للفصل بينهم والأمن للحفاظ على سلمية التظاهرات.
وكان حراك الجزائر أعلن عشية الجمعة التاسعة من التظاهرات عن حملة جديدة بعنوان “السترات البرتقالية” بهدف الحفاظ على سلمية التظاهرات، لا سيما بعد أعمال العنف التي شهدتها تظاهرات الجمعة قبل الماضية.
وضمت حملة “السترات البرتقالية” نحو 200 شاب مكلفين بتأطير المسيرات في مراكز الضغط.
إلى ذلك، اجتمع أمس عدد من مناضلي “التجمع الوطني الديمقراطي” أمام مقر حزبهم قرب العاصمة الجزائر، لمطالبة أمينه العام ورئيس وزراء الجزائر السابق أحمد أو يحيى بالرحيل.

You might also like