حوارات

احْفَظ الكُوَيْت يَحْفَظُكَ اللهُ حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي

د. خالد عايد الجنفاوي

يعرف الانسان الكويتي الوطني أنه كلما حَفِظَ عهد وطنه والتزم بالايفاء بواجباته وبمسؤولياته الاخلاقية تجاهه حفظه الله عز وجل، فالانسان السوي يدرك أن أكثر ما يستحق الوفاء والاخلاص والمواطنة الحقة هو مجتمعه ووطنه الذي ولد وتربى ونشأ على أرضه الطاهرة وتكرست ثوابته الوطنية في عقله وقلبه، وسيحفظ المواطن الكويتي أمانة وعهد وطنه بإعتناق المبادئ الوطنية التالية:
-السمع والطاعة لولي الأمر.
-أهل الكويت أسرة واحدة.
-غرس مبادئ الولاء والانتماء والوفاء للكويت في قلوب الابناء.
-الحفاظ على الوحدة الوطنية الكويتية وتقوية تماسك النسيج الاجتماعي بمكافحة خطابات الفتن والقلاقل وإعلاء شأن الحس الوطني في الحياة الخاصة والعامة.
-يحفظ الله الانسان من الزلل والاخطاء عندما يحفظ أمانة وطنه، فجزاء الاحسان هو الاحسان وجزاء الحفاظ على أمانة الوطن يعرفه كل ذي قلب مُطمئن.
-الكويت أحلى بلد.
-كلما أخلص الانسان الوطني للكويت زادت بركة ماله وصلحت ذريته وتكرس في قلبه وعقله سعادة وطمأنينة يعرفها كل كويتي مُخلص لوطن لا مثيل له.
-يحفظ الانسان الوطني الكويت بالحرص على عهودها ومواثيقها وثوابتها الوطنية في السر والعلن.
-الكويتي شريف النفس وكريم الخلق ونظيف اليد وعَفُّ اللسان وحسن النية ويُحسن الظن بمجتمعه وبأبناء وبنات وطنه.
-الالتزام بقوانين الكويت والحفاظ على البيئة الكويتية والمرافق الحكومية العامة، فالإنسان الوطني صالح في حياته الخاصة والعامة.
-الانسان الوطني الكويتي يتقي الله في نفسه وفي مجتمعه وفي وطنه، ويحمل أمانة وطنه في عنقه من المهد إلى اللحد.
-الانسان الوطني يُغلّب المصالح العامة على المصالح الخاصة بهدف إعلاء شأن الكويت في قلبه وفي قلوب الآخرين.
-يساهم الانسان الوطني بنشر المعاني الحقيقية للحرية المسؤولة في حياته الخاصة والعامة.
-يسعى الانسان الكويتي الوطني لإبراز التجارب الايجابية الكويتية في ممارساته اليومية وبخاصة في علاقاته الاخوية والايجابية مع المواطنين الكويتيين الآخرين.
– الانسان الوطني لا يتدخل في شؤون الدول الأخرى ولا يسمح للآخرين في التدخل في الشؤون الكويتية الخاصة بالكويت وبأهل الكويت.
-كلما رفع المواطن الحق شأن الكويت في عقله وفي قلبه بادله مجتمعه ووطنه نفس المشاعر الطيبة، فالكويت هي القلب الكبير الذي يحضن أبناءه ويوفر لهم مقومات حياة إنسانية ناجحة يندر تحققها بشكل كامل في عالم اليوم.
-يفرح الانسان الوطني الكويتي لفرح بلده ويسعد لسعادة أحد أبناء وطنه ويشعر بالفخر تجاه كل نجاح كويتي يرفع شأن الكويت بين الامم.
كاتب كويتي
@aljenfawi1969