ترقب لنتائج البنوك عن فترة الربع الثالث من 2017

ارتفاعات محدودة للبورصة بدعم من التداولات المضاربية على الأسهم الخاملة ترقب لنتائج البنوك عن فترة الربع الثالث من 2017

كتب – محمود شندي:
واصل المؤشر السعري لبورصة الكويت ارتفاعه للجلسة الثانية على التوالي بصورة محدودة بواقع 2.4 نقطة ليستقر عند مستوى 6628.5 نقطة وذلك نتيجة التداولات المضاربية النشطة على الاسهم الرخيصة والتي تتداول باقل من قيمتها الاسمية، وكذلك نشاط بعض الاسهم الخاملة التي عادة لا تشهد تداولات كبيرة وفي مقدمتها سهم نفائس الذي مازال يتلاعب بالمؤشر السعري ولفترة طويلة ، فيما شهدت الاسهم القيادية ارتفاعات محدودة قادت مؤشر كويت 15 الى الاستقرار .
واتسمت الجلسة بالتباين في ادائها حيث جاءت بداية الجلسة على استقرار نتيجة تعادل القوى البيعية والشرائية الا ان الضغوط البيعية القوية على الاسهم الرخيصة دفعت المؤشر الى التراجع بصورة محدودة واستمر هذا التراجع حتى منتصف الجلسة التي شهدت ارتفاعات محدودة نتيجة بعض المضاربات ثم انزلق المؤشر مرة اخرى قبل ان يعود من جديد الى تقليص خسائرة حتى جاءت تداولات نهاية الجلسة لتعزز من ارتفاعات المؤشر بصورة محدودة بنحو 3.5 نقطة قبل ان تعدل تداولات المزاد من مكاسب المؤشر بنحو نقطة.
وجاء ارتفاع السوق امس نتيجة تحرك لعدد محدود من الاسهم الخاملة وفي مقدمتهم اسهم نفائس والبترولي، وهو الامر الذي انعكس على مسار المؤشر السعري بالارتفاع في نهاية الجلسة بعد ان تراجعت طوال فترات التداول وهو ما لا يعكس واقع وحقيقة التداولات في السوق كما انه يتأثر بصورة كبيرة من أي حركة ولو محدودة على بعض الاسهم الرخيصة، ومن الواضح ان التلاعب بالمؤشر السعري من خلال سهم واحد سيستمر لفترة طويلة.
ونتيجة لعودة النشاط على سهم زين عادت السيولة من جديد الى الارتفاع ولكن بصورة محدودة بواقع 1.2 مليون دينار بما يعادل 8.6 % لتبلغ 15.1 مليون دينار حيث استحوذ السهم على 2.5 مليون دينار من اجمالي السيولة وهو ما يشير الى الاسهم القيادية هي التي تتحكم بصورة كبيرة في مسار السيولة في السوق حيث تقفز السيولة مع ارتفاع حجم التداولات على الاسهم القيادية.
ويشهد السوق خلال الفترة الراهنة حالة من الترقب على نتائج البنوك في الربع الثالث من 2017 والتي انطلقت من خلال بنكي الوطني وبوبيان ونجحا في تحقيق ارباح مالية جيدة، ومن المتوقع ان تحقق معظم البنوك نموا في نتائجها المالية وهو ما يعد المحفز الرئيسي للسوق خلال الفترة المقبلة .
قطاع البنوك
وارتفع قطاع البنوك 2.3 نقطة حيث ارتفع سهم الوطني 4 فلوس ليغلق على 786 فلسا وارتفع سهم الخليج فلسين ليغلق على 255 فلسا وارتفع سهم الاهلي المتحد 5 فلوس ليغلق على 210 فلوس وارتفع سهم الاثمار 0.4 فلس ليغلق على 39.8 فلس وتراجع سهم الاهلي المتحد فلسا ليغلق على 414 فلسا وتراجع سهم الدولي فلسا ليغلق على 255 فلسا وتراجع سهم برقان 3 فلوس ليغلق على 354 فلسا وتراجع سهم بيتك فلسا ليغلق على 597 فلسا وتراجع سهم بوبيان فلسا ليغلق على 450 فلسا وتراجع سهم وربة 3 فلوس ليغلق على 235 فلسا.
وتراجع قطاع الخدمات المالية 1.6 نقطة حيث تراجع سهم الكويتية 3 فلوس ليغلق على 112 فلسا وتراجع سهم الاستثمارات فلسين ليغلق على 109 فلوس وتراجع سهم الساحل 0.9 فلس ليغلق على 43.9 فلس وتراجع سهم البيت 0.9 فلس ليغلق على 57 فلسا وتراجع سهم كمفيك 1.5 فلس ليغلق على 26.5 فلس وتراجع سهم الاولى 0.4 فلس ليغلق على 46.4 فلس وتراجع سهم المال 0.9 فلس ليغلق على 32.1 فلس وتراجع سهم يونيكاب فلسا ليغلق على 39.5 فلس وتراجع سهم مدار 0.1 فلس ليغلق على 26.5 فلسا وتراجع سهم اموال 0.1 فلس ليغلق على 37.1 فلس وتراجع سهم صناعات 3 فلوس ليغلق على 155 فلسا وتراجع سهم التحصيلات 0.6 فلس ليغلق على 27.9 فلس وتراجع سهم سهم اسمنت القوين 4 فلوس ليغلق على 78 فلسا وتراجع سهم القابضة المصرية الكويتية 5 فلوس ليغلق على 235 فلسا.

مؤشرات السوق
وارتفعت المؤشرات بشكل جماعي في نهاية التعاملات حيث صعد السعري 0.04% إلى النقطة 6628.54 رابحاً 2.42 نقطة، كما ارتفع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.1% و0.02% على الترتيب وتصدر قطاع النقط والغاز الارتفاعات بنمو نسبته 1.42%، بدفع رئيسي من صعود سهم بترولية بنحو 9.6% وسجل القطاع العقاري نمواً نسبته 0.27%، بدفع من صعود عدة أسهم بالقطاع يتقدمها رمال بنحو 7.8%.
كما ارتفع قطاع البنوك 0.24% مدعوماً بصعود 4 أسهم بالقطاع يتقدمها الأهلي المتحد بنسبة 2.44% ، تصدر قطاع الاتصالات القائمة الحمراء بنسبة 0.84%، بضغط من هبوط 3 أسهم من أصل 4 مُدرجة بالقطاع أبرزها زين الذي انخفض بنحو 0.8% وارتفعت السيولة 8.1% إلى 15.12 مليون دينار مقابل 13.99 مليون دينار بالأمس، فيما تراجعت أحجام التداول 11.4% إلى 72.53 مليون سهم مقابل 81.87 مليون سهم بجلسة الأربعاء وتصدر سهم زين نشاط السيولة بقيمة 2.58 مليون دينار، فيما احتل سهم الامتياز نشاط الكميات بحجم يبلغ 6.66 مليون سهم مرتفعاً 1.8%.