ارتفاع جماعي للمؤشرات يقفز بالقيمة السوقية فوق 29 مليار دينار "العام" يصعد 10 نقاط وسط مكاسب للسيولة بنسبة 31 %

0

كتب – محمود شندي :

اغلقت مؤشرات البورصة على ارتفاع جماعي جديد وللجلسة الثانية على التوالي ولكن بصورة محدودة قياسا بجلسة اول من امس الاول حيث حقق المؤشر العام ارتفاعا بنحو 10.5 نقطة ليغلق على 5143.2 نقطة فيما قفز مؤشر السوق الاول بنحو 15.3 نقطة ليغلق على 5293.8 نقطة بدعم من التداولات الشرائية والانتقائية على بعض الاسهم القيادية في قطاع المصارف ، فيما ارتفعت القيمة الراسمالية 59.8 مليون دينار لتصل الى فوق مستوى 29 مليون دينار .
ونتيجة للزخم الشرائي على معظم الاسهم وخصوصا القيادية قفزت معدلات السيولة 31.7% إلى 19.8 مليون دينار مقابل 15 مليون دينار امس الاول كما ارتفعت أحجام التداول 69.4% إلى 97 مليون سهم مقابل 57.25 مليون سهم بجلسة الثلاثاء وهو ما يعكس الرغبة الشرائية لدى قطاع كبير من المتداولين بهدف التجميع قبل انطلاق مؤشر فوتسي راسل في نهاية الشهر الجاري . ومازال حافز انطلاق مؤشر فوتسي راسل بوجود 12 سهما كويتيا يمثل عاملا ايجابيا في السوق ويعزز من قدرته في الانطلاق الى مستويات جديدة لاسيما وان هناك استثمارات اجنبية قد تدخل السوق بالتزامن مع الترقية وهو ما يرشح السوق الى مستويات سعرية جديدة .
وهناك بعض السلبيات في السوق اخرها ملفات تسييل محافظ استثمارية، الذي مازال حيز التنفيذ، وذلك في إطار توجيهات من وزارة العدل لتغطية وسداد مديونيات مختلفة لصالح بنوك محلية ، وهو الامر الذي قد يؤدي الى مزيد من الضغوط على العديد من الاسهم المدرجة في السوق .
ومازال السوق متاثرا من المخاوف من الازمة التركية التي قد تلقى بظلالها على بعض الشركات الكويتية التي لديها استثمارات في تركيا سواء بصورة مباشرة او عن طريق استثمار في شركات تركية ، وهو الامر الذي دفع العديد من المتداولين الى التخلص من بعض الاسهم كاجراء احترازي .
مؤشرات السوق
وارتفعت المؤشرات جماعياً في نهاية التعاملات ، وذلك للجلسة الثانية على التوالي، وسط تسارع ملحوظ بوتيرة التداولات.وسجل المؤشر العام للبورصة ارتفاعاً بواقع 0.21%، كما ارتفع المؤشران الرئيسي والأول بنسبة 0.04% و 0.29% على الترتيب.
وحققت مؤشرات 7 قطاعات ارتفاعاً يتصدرها المواد الأساسية بنحو 2.55%، فيما تراجعت مؤشرات 3 قطاعات أخرى بصدارة التأمين بنسبة 2.6% وجاء سهم “كميفك” في صدارة ارتفاعات الأسهم المُدرجة بالبورصة بنمو نسبته 12.5%، فيما تصدر سهم “أولى تكافل” القائمة الحمراء متراجعاً بنحو 8.9% .

ارتفاع السيولة
وتزايدت سيولة البورصة 31.7% إلى 19.8 مليون دينار مقابل 15 مليون دينار بالأمس، كما ارتفعت أحجام التداول 69.4% إلى 97 مليون سهم مقابل 57.25 مليون سهم بجلسة الثلاثاء وحقق سهم “بيتك” أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 3 ملايين دينار تقريباً ليرتفع السهم عند الإغلاق 0.17%، فيما تصدر سهم “أعيان للإجارة” نشاط الكميات بحجم تداول بلغ 13.36 مليون سهم مرتفعاً 0.8% ، وبلغت القيمة السوقية للبورصة في ختام التعاملات 29مليار دينار .

تداولات القطاعات
أما على صعيد الأسهم فقد تصدر سهم “بوبيان للبتروكيماويات” الأسهم المرتفعة بالسوق الأول بـ 37 فلسًا ليغلق عند 1050 فلسا، تلاه سهم “بنك بوبيان” بـ 8 فلوس ليغلق عند 536 فلسا، ثم سهم ” أجيليتي” بـ 7 فلوس ليغلق عند 847 فلسا فيما ارتفع سهم “المتكاملة” بـفلسين ليغلق عند 863 فلسا، تبعته أسهم كلٍّ من “وطني” و”بيتك” و”المباني” و”صناعات” و”بنك وربة” بفلس واحد لتغلق عند 810 فلوس و590 فلسا و671 فلسا و167 فلسا و236 فلسا على الترتيب ، فى حين انخفض سهما “زين” و”أهلي متحد” بفلس واحد ليغلقا عند 474 فلسا للأول و204 فلوس للثاني، بينما استقر سهم “جي إف إتش” بدون تغير يذكر عند 104 فلوس.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

7 + 6 =