ارتفاع قياسي في أسئلة النواب للوزراء 432 استفساراً بمعدل 8 يومياً وبزيادة 28 % عن نظيره في دور الانعقاد الماضي

0 148

مكتب المجلس يجتمع اليوم مع رؤساء اللجان لتحريك المياه الراكدة ودفع عجلة التشريع

“الدستورية” تحدِّد غرفة مشورة للنظر في الطعن بعدم دستورية لائحة المجلس في 27 الجاري

كتب ــ رائد يوسف:

تتجه الأنظار اليوم صوب الاجتماع المقرر أن يعقده مكتب المجلس برئاسة الرئيس مرزوق الغانم وبحضور رؤساء ومقرري اللجان البرلمانية وسط آمال بأن ينجح في تحريك المياه الراكدة ودفع عجلة التشريع الذي أكد الغانم في وقت سابق أنه دون المستوى المأمول.
وفيما وصفت مصادر مطلعة الاجتماع بـ”غير المسبوق”، وشددت على أهمية الخروج بخارطة طريق لاستعادة الانجاز التشريعي المفقود ووضع حد للصراعات والمشادات النيابية، أوضحت أن الرهان كبير على اللقاء من أجل تعزيز الغالبية الداعمة للتهدئة مع الحكومة، ما يتطلب من السلطة التنفيذية كذلك تعاونا في المقترحات والملاحظات النيابية والرد على الأسئلة من دون التذرع بعدم دستوريتها كي لا تتحول إلى مشاريع استجوابات.
ولاحظت المصادر ارتفاعا في عدد الاسئلة البرلمانية الموجهة من النواب منذ مطلع دور الانعقاد الحالي الذي بلغ 432 سؤالا أي بمعدل ثمانية أسئلة يوميا بعد احتساب الإجازات والعطل الرسمية، وبزيادة 28 في المئة عما تم تقديمه من أسئلة للفترة ذاتها من دور الانعقاد الماضي والبالغ عددها 313 سؤالا.
وأرجعت المصادر هذا الارتفاع إلى استمرار تعطيل الحسم الحكومي للكثير من القضايا التي أثيرت في أدوار انعقاد ماضية، فضلا عن رغبة عدد من النواب في الجنوح نحو التهدئة والتدرج في الأدوات الدستورية انتهاء بالاستجواب لمنع أي تصادم بين السلطتين.
من جهته، أكد النائب محمد الدلال أن المواطنين يترقبون خروج اجتماع اليوم بانجاز ورغبة جدية من النواب واللجان بترجمة وعودهم إلى أفعال، مشددا على أن كل من يترشح لعضوية لجنة مطالب بتحمل مسؤولياته في معالجة شح القوانين.
وأضاف في تصريح صحافي أمس: إن الاجتماع مطالب بتحديد توقيت ومهلة للانتهاء من القوانين التي على جدول الاعمال، موضحا انه سيقترح على المجتمعين الطلب من كل لجنة تقديم حزمة تقارير خلال مهلة وجيزة، وتحديد الأولويات بشكل واضح واحترام هذا القرار بعدم الزج باقتراحات جديدة ليست ذات أولوية.
وأشاد الدلال بفكرة الاجتماع، داعيا إلى تكرارها مرتين على الأقل في كل دور انعقاد، لا سيما ونحن نعاني من إشكالية عدم اجتماع بعض اللجان أكثر من مرة أو مرتين فقط طوال دور الانعقاد، بل إن لجنة مهمة جدا لم تقدم تقريرا واحدا في دور الانعقاد الفائت.
في موازاة ذلك، توقع رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية صلاح خورشيد أن تنجز اللجنة تقريرها بشأن التعديلات المقدمة على قانون التقاعد المبكر، الذي اقرت مداولته الأولى، متوقعا ادراجه على جدول اعمال الجلسة المقبلة.
وفي تطور متصل، أعلنت ‏المحكمة الدستورية أمس تحديدها غرفة مشورة للنظر في الطعن المباشر من أحد المواطنين بعدم دستورية اللائحة الداخلية لمجلس الأمة في 27 الجاري.

You might also like