ارتفاع قياسي في البورصة … المؤشر العام يقفز 90 نقطة بنمو 1.82 % السيولة زادت 38.6 في المئة ومكاسب السوق الأول بلغت 130.7 نقطة

0

المستثمرون يكثفون عمليات الشراء على الأسهم القيادية والتشغيلية ذات العوائد المُجزية

قفز المؤشر العام للبورصة في جلسة أمس، 90.2 نقطة ليبلغ مستوى 6ر5053 نقطة وبنسبة ارتفاع 1.82 في المئة وارتفعت السيولة 38.6% إلى 42.03 مليون دينار، كما زادت أحجام التداول بنسبة 31.7% إلى 155.12 مليون سهم مقابل 117.77 مليون سهم في جلسة الثلاثاء . وتصدر سهم “بيتك” نشاط التداول بكميات بلغت 19.83 مليون سهم بقيمة 11.44 مليون دينار، ليرتفع السهم عند الإغلاق 4.3% عند سعر 582 فلساً .
وبلغت كميات تداولات المؤشر العام 1ر155 مليون سهم تمت من خلال 7308 صفقات نقدية بقيمة 42 مليون دينار (6ر138 مليون دولار ). في موازاة ذلك ارتفع مؤشر السوق الرئيسي 05ر17 نقطة ليصل إلى مستوى 7ر4911 نقطة وبنسبة ارتفاع 35ر0 في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 15ر68 مليون سهم تمت عبر 2644 صفقة نقدية بقيمة 6ر6 مليون دينار (20.3 مليون دولار). وارتفع مؤشر السوق الأول ارتفاعا قياسيا للمرة الأولى منذ عملية تقسيم السوق إلى ثلاثة أسواق بواقع 7ر130 نقطة ليصل إلى مستوى 6ر5131 نقطة بنسبة ارتفاع 61ر2  في المئة من خلال كمية أسهم بلغت 9ر86 مليون سهم تمت عبر 4644 صفقة بقيمة 8ر35 مليون دينار (14ر118 مليون دولار).
وتابع المتعاملون إفصاحا من بنك وربة بشأن التصنيف الائتماني علاوة على إفصاح من “الأهلية للتأمين” بشأن زيادة نسبة الملكية وكذلك افصاح من “أجيليتي” عن معلومات جوهرية بخصوص عقد بقسيمة في جنوب أمغرة.
كما تابع هؤلاء إفصاحا من شركة “جياد” حول تقديم طلب الإراج لأسهم الشركة في سوق دبي المالي وافصاحا من شركة “الجبس” حول الانسحاب من البورصة وافصاحا من “كامكو” بخصوص معلومات جوهرية وإعلان بورصة الكويت عن تنفيذ بيع أوراق مالية لمصلحة حساب إدارة التنفيذ في وزارة العدل. وكانت شركات (بوبيان د ق) و(اصول) و(مشاعر) و(اولى تكافل) الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم (الاثمار) و(اعيان) و(ايفا) و(وطنية) الأكثر تداولا من حيث الكمية أما الأكثر انخفاضا فكانت (اكتتاب) و(مينا) و(يونيكاب) و(نابيسكو). وشهدت الجلسة ارتفاع أسهم 64 شركة وانخفاض أسهم 34 أخرى في حين كانت هناك 21 شركة ثابتة من إجمالي 119 شركة تمت المتاجرة بها.
وتعليقا على نشاط التداولات ، قال نائب رئيس قسم بحوث الاستثمار في “كامكو”، رائد دياب ، إن السوق الكويتي يواصل السوق صعوده بشكل ملحوظ مع انتعاش السيولة المتداولة إثر مراجعة المستثمرين لحساباتهم على ضوء إعلان شركة مورجان ستانلي ضم بورصة الكويت إلى لائحة المراقبة. وأضاف في تصريح لـ”مباشر”، أن ضم البورصة إلى لائحة مراقبة مورغان ستانلي قد ينتج عنه تدفق السيولة للسوق الكويتي بالمرحلة المُقبلة، وذلك بالتزامن مع قرار “فوتسي راسيل” في وقت سابق على إدراج السوق بمؤشرها للأسواق الناشئة على مرحلتين في سبتمبر وديسمبر 2018 على ضوء الإصلاحات المستمرة والمرتقبة للهيئات المُنظمة للسوق .
وأوضح دياب بأنه على ما يبدو أن هناك استباقاً لتملك الأسهم القيادية والتشغيلية ذات العوائد المُجزية مع اقتراب إعلان النتائج المالية النصف سنوية لها، إضافة إلى عوامل أخرى كارتفاع واستقرار أسعار النفط الذي من شأنه أن يكون له الأثر الإيجابي على الميزانية العامة لدولة الكويت. فنياً، قال دياب: “يبدو أن المؤشر مستمر في تحقيق مستويات جديدة قد تصل إلى 5100 نقطة و5150 نقطة نتيجة استمرار التحرك ضمن خط الاتجاه التصاعدي”. وتابع: “إلى ذلك، قد نلاحظ بعض المحاولات للتراجع كجزء من عملية تصحيح فنية طبيعية قبل معاودة الصعود مرة أخرى غير أنه من المُستبعد رؤية هبوط حاد في الفترة القادمة ، علماً بأن مستويات الدعم القريبة تقع عند 4960 نقطة و 4930 نقطة و 4870 نقطة على الترتيب”.
وارتفعت مؤشرات 9 قطاعات امس أبرزها الاتصالات بنحو 2.9%، والبنوك بواقع 2.3%، فيما تراجع قطاع وحيد وهو النفط والغاز بحوالي 1.5%.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − 19 =