ارتياح لبناني بالغ لمواقف الغانم والعلاقات مع الكويت رئيس المجلس حضر مآدب أقامها جنبلاط وباسيل والقناعي على شرفه

0

زيارة الغانم ستليها زيارات لمسؤولين كويتيين لبيروت وتفتح باب عودة المصطافين الى لبنان

السفير القناعي: الديبلوماسية البرلمانية سند وعضد للرسمية وتسهم بايصال وجهة نظر الكويت

بيروت – الكويت – “السياسة”:

في موازاة عودة رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم الى الكويت مختتما زيارته الى لبنان، أعربت مصادر وزارية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عن ارتياحها البالغ لما صدر عن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، خلال الزيارة، مشددةً على أن المواقف الطيبة التي أدلى بها، إنما تؤكد على مدى حب الكويتيين للبنان وعلى عمق ومتانة العلاقات بين البلدين.
ولفتت المصادر عبر “السياسة” الى ان “ما سمعه المسؤولون اللبنانيون من المسؤول الكويتي، أثار ارتياحهم بشكلٍ كبير، وأبرز حرص الكويت، أميراًً ومجلساً وحكومةً وشعباً على أفضل العلاقات مع لبنان، سيما بعد إعلان الغانم عن أن لا حظر لسفر الكويتيين إلى لبنان، وهذا سيفتح الباب مجدداً أمام عودة الكويتيين لقضاء فصل الصيف في لبنان”.
وأكدت المصادر أن رئيس البرلمان الكويتي، شدد على دعم بلاده الرئيس المكلف سعد الحريري في مساعيه تشكيل الحكومة، وكذلك الأمر على دعم المؤسسات الدستورية، في إطار الحفاظ على سيادة لبنان واستقراره”، كاشفةً أن زيارة الغانم، ستليها زيارات لمسؤولين كويتيين آخرين إلى لبنان، في إطار السعي لتعزيز أواصر العلاقات بين البلدين.
وكان رئيس مجلس الأمة حضر مأدبة عشاء اقامها على شرفه رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في قصر المختارة ومأدبة إفطار اقامها على شرفه وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل.
وحضر الأولى عدد من نواب كتلة “اللقاء الديمقراطي” أكرم شهيب ووائل أبو فاعور وبلال عبدالله وهنري حلو وفيصل الصايغ وهادي ابو الحسن والنائب السابق غازي العريضي.
ورافق الغانم في المأدبتين النواب محمد الدلال وخالد الشطي والحميدي السبيعي اضافة الى سفير الكويت لدى لبنان عبدالعال القناعي.
كما أقام سفير الكويت لدى بيروت عبدالعال القناعي مأدبة عشاء على شرف الغانم والوفد البرلماني المرافق له .
وحضر المأدبة كل من النائبين محمد الدلال وخالد الشطي ومحافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل وأركان السفارة.
وقال القناعي، أمس، ان الديبلوماسية البرلمانية الكويتية التي يقودها رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم تشكل عضدا وسندا للديبلوماسية الكويتية الرسمية.
واضاف السفير القناعي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية ان “مشاركة الرئيس مرزوق علي الغانم في منتدى الاقتصاد العربي تلبية لدعوة كريمة من رئيس مجلس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري شكلت فرصة لإبداء وجهة نظر الكويت من ناحية برلمانية في ما يخص الامور الاقتصادية في الكويت ولبنان والعالم العربي بشكل عام”.
واوضح ان الزيارة شكلت ايضا مناسبة للقاء الغانم بالرئيس اللبناني العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الوزراء المكلف سعد الحريري لتبادل وجهات النظر والتأكيد على عمق العلاقات الكويتية اللبنانية الاخوية والضاربة في التاريخ كما كان له لقاءات جانبية مع العديد من الفعاليات السياسية والاقتصادية والبرلمانية في لبنان. واشار السفير القناعي الى ان الرئيس الغانم اجاد بنقل وجهة نظر الكويت في مختلف الشؤون الاقتصادية والسياسية، مشيدا بما يقوم به من ديبلوماسية برلمانية نشطة لإيصال وجهة نظر الكويت الى العالم العربي والعالم.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثمانية عشر − 5 =