استعجال استئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة تنسيق كويتي- سعودي على أعلى المستويات لبلورة اتفاق نهائي

0 184

“البترول الوطنية”: إنجاز 88 % من وحدة إسالة الغاز الخامسة بمصفاة الأحمدي

“السياسة” – خاص:

في موازاة استقبال سمو الأمير الشيخ صباح الاحمد، في قصر بيان أمس، وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية خالد الفالح بمناسبة زيارته البلاد، أكدت مصادر مسؤولة لـ “السياسة” رغبة البلدين الجادة في استعجال استئناف انتاج النفط من المنطقة المقسومة، موضحة في الوقت ذاته ان هناك اقتراحات عدة لاستئناف الانتاج الا انه لم يتم التوصل حتى اللحظة الى اتفاق نهائي.
واذ أدرجت المصادر زيارة وزير الطاقة السعودي الى البلاد في اطار استمرار التنسيق بين الكويت والمملكة حول العلاقات الثنائية بمختلف ابعادها، اشارت الى ان محادثات الفالح مع المسؤولين الكويتيين تناوت “القضايا النفطية وأوضاع السوق عموما وموضوع المنطقة المقسومة”، مبينة ان العمل ينصب حاليا على دمج الاقتراحات لبلورة اتفاق نهائي يصب في خدمة مصالح البلدين ويعود بالنفع عليهما.
وأعربت المصادر عن أملها في استئناف الإنتاج من المنطقة المقسومة بين البلدين قريبا، مؤكدة ان العلاقات الممتدة والمتأصلة عبر التاريخ بين الكويت والمملكة كفيلة بايجاد الآليات المناسبة لاستئناف العمل.
في سياق متصل، ذكرت شركة البترول الوطنية الكويتية امس، أن نسبة الإنجاز بمشروع وحدة إسالة الغاز الخامسة بمصفاة ميناء الأحمدي بلغت 88 في المئة.
وبينت الشركة في بيان صحافي عقب جولة تفقدية قام بها الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول هاشم هاشم في مصفاة ميناء الأحمدي التابعة للشركة ان المشروع الذي سجل 20 مليون ساعة عمل من دون حوادث يعد ثاني أكبر المشروعات بالشركة إذ يشتمل على بناء وحدة لمعالجة الغاز الطبيعي المنتج من الحقول التابعة لشركة نفط الكويت بكلفة 428 مليون دينار.
وأوضحت أن هاشم وقيادات نفطية تفقدوا سير الأعمال بمشروعي وحدة إسالة الغاز الخامسة ووحدة إزالة الغازات الحمضية الجديدة المتوقع الانتهاء من الأعمال الميكانيكية فيها خلال شهر مايو المقبل، لافتة الى ان مشروع وحدة إزالة الغازات الحمضية الجديدة سجل 6. 4 مليون ساعة عمل دون حوادث، ما يعكس حرص الشركة على تطبيق اشتراطات وضوابط الصحة والسلامة والبيئة.

You might also like