استقبال المُحب… سمو الشيخ ناصر المحمد

0 144

بسام القصاص

زيارة سمو الشيخ ناصر المحمد إلى ديوان الشيخ مشعل الجراح الصباح في النزهة، كان لها طابع خاص، وكانت مشهداً كشف مقدار الحب والإجلال للشيخ ناصر.
وكان الشيخ مشعل الجراح والشيخ مازن الجراح والشيخ حمود الصباح وانجالهم ورواد الديوانية في انتظار وصوله، واستقباله في مشهد مهيب من عند باب الديوانية الخارجي بالحفاوة والترحيب، وكان بمعية سمو الشيخ ناصر المحمد كل من الشيخ خالد البدر المحمد، والشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد ونجله.
الزيارة الخاصة من سمو الشيخ ناصر للشيخ مشعل من الزيارات المهمة، لتقديم التهاني بشهر رمضان المعظم. وهي زيارة استمرت أكثر من ساعة من الحب والتقدير، استقبل خلالها سمو الشيخ ناصر بحفاوة بالغة، وحرص الجميع على السلام عليه، وقد دارت خلالها الأحاديث الودية بين سمو الشيخ ناصر ورواد الديوانية، فضلاً عن أحاديث جانبية مع الشيخ مشعل.
والشيخ ناصر يُعد من الشخصيات المحبوبة لدى أهل الكويت على مختلف طوائفهم، فسمو الشيخ ناصر يحرص دائماً على التواصل مع أهل الكويت في كل المناسبات، في السراء منها والضراء.
وكان هناك مشهد لافت وهو حرص رواد الديوانية على التقاط الصور مع الشيخ ناصر، فهكذا دائماً يكون المشهد خلال زيارات سمو الشيخ ناصر المحمد، الذي يحرص الجميع على التقاط الصور معه، لحبهم لشخصه الكريم المحب لأهل الكويت.
فالزيارة هي ترجمة لروح التعاضد والود والتآخي بين أبناء المجتمع الكويتي، حيث التواد والمحبة كانت وستبقى متجلية بين أبناء الشعب الكويتي على اختلاف شرائحهم، وهو ما يثبته التعايش التاريخي للكويت الحبيبة.

كاتب مصري

You might also like