استنفار حكومي لتلافي تداعيات الأمطار ونفق المنقف عاد إلى طبيعته فرق الطوارئ تعمل بكل طاقاتها والرومي وبوشهري تفقَّدا مدنية صباح الأحمد

0 722

فرق لإعادة التيار لمنازل مدينة صباح الأحمد والداخلية شكَّلت غرفة عمليات مشتركة

الغانم: 300 ألف متر مكعب استقبلتها محطات الصرف الصحي الجمعة ومجارير الأمطار عملت بكامل طاقتها

كتب ـ محمد غانم:

استنفرت وزارات ومؤسسات الدولة، أمس، لمواجهة الآثار الناجمة عن التقلبات الحادة التي تشهدها حالة الطقس ويصاحبها هطول أمطار غزيرة على البلاد، ففيما قام وزيرا الأشغال حسام الرومي والإسكان جنان بوشهري بجولة ميدانية لمدنية صباح الاحمد، شكلت وزارة الداخلية غرفة عمليات مشتركة لتلافي آثار الأمطار وأعلنت الإدارة العامة للإطفاء الحجز الكلي لقياداتها للوقوف على حجم الاضرار وأكدت وزارة الصحة استمرارها في تفعيل خطة الطوارئ بينما شكلت وزارة الكهرباء فرقا لإعادة التيار لمنازل مدينة صباح الأحمد.
وتضافرت الجهود الرسمية والشعبية وسخرت الدولة امكاناتها مسنودة بالجهات الأهلية والمتطوعين للتخلص من آثار الأمطار وتجمعات المياه الناجمة عنها، فيما تواصلت جهود الإنقاذ والصيانة والإسعاف على قدم وساق بغية عودة الأمور إلى وضعها الطبيعي والحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم.
في موازاة ذلك، أكدت مصادر مطلعة في الوزارة ان فرق الطوارئ التابعة لقطاعي هندسة الصيانة والهندسة الصحية والهيئة العامة للطرق والنقل البري متواجدة حاليا للتعامل مع الحالات الطارئة وتجفيف تجمعات المياه داخل المناطق وعلى الطرق السريعة وذلك من خلال الاستعانة بالاليات المتاحة التابعة للوزارة ومقاولي العقود لاسيما في مشاريع الطرق التي تشهد مواقعها تراكما ملحوظا في المياه.
وأشارت إلى أن هذه الفرق تعمل جنبا الى جنب مع فرق الطوارئ التابعة للاطفاء والداخلية والحرس الوطني ووزارة الكهرباء والماء وغيرها من الجهات الاخرى، مبينة ان فرق الطوارئ التابعة للوزارة والبلدية والدفاع المدني قامت امس بسحب المياه الموجودة في نفق المنقف الذي غرق في المياه بشكل ملحوظ واعادت تأهيله من جديد. وتابعت المصادر ان فرق وزارة الاشغال العامة تعاملت مع الحالات الطارئة وتجمعات المياه الكثيف في مناطق محافظة الاحمدي ابرزها مدينة صباح الاحمد بالاضافة الى منطقتي الصباحية والفحيحيل وغيرها من المناطق الأخرى.
في السياق نفسه، تواترت انباء عصر امس عن تكليف المهندس عادل الخرافي وزير شؤون مجلس الامة وزيرا للاشغال العامة بالاضافة الى عمله، فيما أعلنت وزارة الاشغال العامة في بيان لها ان وزير الاشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية المهندس حسام الرومي لايزال على رأس عمله ويقوم بجولات تفقدية لعدد من المناطق المتضررة.
من جانبه، أكد الوكيل المساعد لقطاع الرقابة والتدقيق الوكيل المساعد لقطاع الهندسة الصحية بالتكليف في وزارة الأشغال العامة المهندس وليد الغانم أن جميع شبكات الوزارة سواء شبكات أمطار أو مجارير صرف صحي عملت أمس بكاملة طاقتها الاستيعابية خلال هطول الأمطار.
وأضاف الغانم في تصريح صحافي، امس، أن شبكات الصرف استقبلت كميات كبيرة جدا من الأمطار قدرت بنحو 300 ألف متر مكعب، تم التعامل، لافتا إلى أن هناك مراقبة لحالة الشبكات على مدار الساعة بالتنسيق مع جهات الدولة المعنية حرصا من الأشغال على الأرواح والممتلكات.
وكانت الأرصاد الجوية أعلنت أن امطار الـ 48 ساعة السابقة تجاوزت المعدل السنوي الذي كان يصل سنويا طوال موسم الأمطار إلى 100 مم، حيث سجلت ما بين 85 و111 ملم ولاسيما في المناطق الجنوبية، مبينة انها كمية كبيرة جداً وقياسية وغير مسبوقة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.