استنفار نيابي في مواجهة أزمة الصيانة وأعطال التكييف بالمدارس دعوات إلى تشكيل لجنة لمراجعة العقود وارتياح لتأجيل الدراسة في بعضها

0 4

أبدى عدد من النواب اهتماما بالغا أمس بما أثير حول مشكلات الصيانة في بعض الابنية التعليمية والافتقار الى الاستعدادات اللازمة لبدء العام الدراسي الجديد ، لا سيما في ما يتعلق بأعطال أجهزة التكييف ، فيما عبر البعض عن ارتياحهم لقرار الوزير تأجيل الدراسة في المدارس التي لا تزال تحتاج الى صيانة .
في هذا السياق قال النائب عبدالوهاب البابطين في تغريدة على حسابه عبر (تويتر) ان وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي أبلغه في اتصال هاتفي أنه سيكون متواجدا بالمدارس التي تعاني الخلل وقد وعده بانتهاء الموضوع مع نهاية هذا الاسبوع وتمت إحالة احد الموظفين للتحقيق بسبب الاهمال. وقال : إن استجابتك السريعة محل تقدير ونرجو انتهاء الموضوع .
وكان البابطين قد دعا الوزير في تغريدة سابقة الى الاطلاع على الكتب التي تضمنها تقرير لديوان المحاسبة بشأن عقود الصيانة ليعرف ـ الوزير ــ سبب عدم صيانة أجهزة التكييف في المدارس ومعاناة الطلبة في ظل هذا الجو الحار، مشيرا الى انه سيتوجه بسؤال حول الموضوع وخاطبه قائلا:” عليك واجب حل الموضوع بأسرع وقت”.
من جهته، شدد أسامة الشاهين على ضرورة وقف الدراسة والعمل في المدارس ذات الخدمات المتعطلة: تكييف، دورات مياه وغيرها. مع محاسبة مسؤولي الصيانة والخدمات في الوزارة عن هذا الخلل الإداري والمالي الجسيم!
وقال:موعد بداية العام الدراسي محدد ومنشور منذ سنة فائتة، وليس سريا أو مفاجئا، حتى نجد مثل هذه الأعطال والنواقص الجسيمة.
بدوره شكر النائب سعدون حماد الوزير العازمي على سرعة استجابته لطلبه بشأن تأجيل الدراسة في المدارس غير المهيأة لحين الانتهاء من اعمال الصيانة ، مؤكداً حرصه الشديد على صحة وسلامة الطلاب وتوفير الجو الملائم لهم لاستئناف العملية التعليمية داخل المدارس .
وطالب حماد الوزير بسرعة تشكيل لجنة لمتابعة كل عقود الشركات الخاصة بأعمال الصيانة في المدارس سواء الخاصة بالمكيفات او اعمال الصيانة بشكل عام، ومتابعة تنفيذ أعمال تلك العقود ومحاسبة الشركات عن الاهمال والقصور في اداء اعمالهم التي كان من المفترض أن تنهي أعمالها خلال فترة العطلة الصيفية وقبل بداية العام الدراسي ودخول ابنائنا للمدارس.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.