استهلاك الكهرباء يلامس الخطر مسجلاً 13600 ميغاواط

0 4

كتب – محمد غانم:

مع ارتفاع درجات الحرارة الى نحو 48 مئوية، سجل مؤشر الأحمال الكهربائية ظهر امس رقما كبيرا، مقارنة بمعدلات الاحمال خلال الأيام الفائتة، حيث بلغ عند الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر نحو 13600 ميغاواط، بفارق 200 ميغاواط عن أعلى حمل سجل العام الماضي وبلغ يومها نحو 13800 ميغاواط، علما ان اجمالي الانتاج يصل الى نحو 16 الف ميغاواط.
وأرجعت مصادر وزارة الكهرباء والماء ارتفاع الأحمال الكهربائية إلى “ارتفاع درجة الحرارة الأمر الذي أسهم في زيادة الطلب على استهلاك الكهرباء والماء بشكل كبير”، مبينة ان “ارتفاع الأحمال لمعدلات قصوى مرهون بشكل رئيسي بدرجة الحرارة”.

وذكرت المصادر ان الطلب على المياه “شهد أيضا ارتفاعا في معدلات الاستهلاك، حيث أظهرت المؤشرات تفوق معدل استهلاك المياه على الانتاج، اذ بلغ الاستهلاك نحو 461 مليون غالون امبراطوري مقابل انتاج 456 مليون غالون بفارق 5 ملايين.

من جهة أخرى، اتفق مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الكهرباء والماء اجتماعا مع وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري امس على دعم البدلات الخاصة ببعض مواقع الوزارة مثل مراكز المراقبة والتحكم وشؤون المستهلكين بهدف تحفيز الموظفين على العمل في تلك المواقع.

ودعا رئيس النقابة دعيج العازمي عقب الاجتماع مع بوشهري ديوان الخدمة المدنية إلى التعاون مع الوزارة في دعم وإقرار البدلات وزيادتها للعاملين في تلك القطاعات تقديرا لما يبذلونه من جهد يستحق مكافآت مجزية، مطالبا مسؤولي الوزارة بالاستمرار في دعم حقوق العاملين ومخاطبة ديوان الخدمة لاقرار البدلات وزيادتها.
بشكل كبير”، مبينة ان “ارتفاع الأحمال لمعدلات قصوى مرهون بشكل رئيسي بدرجة الحرارة”.
وذكرت المصادر ان الطلب على المياه “شهد أيضا ارتفاعا في معدلات الاستهلاك، حيث أظهرت المؤشرات تفوق معدل استهلاك المياه على الانتاج، اذ بلغ الاستهلاك نحو 461 مليون غالون امبراطوري مقابل انتاج 456 مليون غالون بفارق 5 ملايين.
من جهة أخرى، اتفق مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الكهرباء والماء اجتماعا مع وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري امس على دعم البدلات الخاصة ببعض مواقع الوزارة مثل مراكز المراقبة والتحكم وشؤون المستهلكين بهدف تحفيز الموظفين على العمل في تلك المواقع.
ودعا رئيس النقابة دعيج العازمي عقب الاجتماع مع بوشهري ديوان الخدمة المدنية إلى التعاون مع الوزارة في دعم وإقرار البدلات وزيادتها للعاملين في تلك القطاعات تقديرا لما يبذلونه من جهد يستحق مكافآت مجزية، مطالبا مسؤولي الوزارة بالاستمرار في دعم حقوق العاملين ومخاطبة ديوان الخدمة لاقرار البدلات وزيادتها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.