اشتباكات روسية- إيرانية في دير الزور ومطار حلب ودمشق تنفي موسكو تستأجر ميناء طرطوس لمدة 49 عاماً... و"داعش" يقتل 35 من جيش الأسد

0 78

دمشق – وكالات: أفادت مصادر سورية أمس، بوقوع اشتباكات بين الشرطة الروسية وميليشيات إيرانية في محيط مطار حلب.
وقالت المصادر إن الاشتباكات بين حليفي النظام السوري اندلعت قبل يومين، وتطورت أول من أمس، قبل أن تنتهي بتهديد الطائرات الروسية، بعد مطالبة القوات الروسية لـ “الحرس الثوري” الإيراني والميليشيات الموالية له بإخلاء المطار، ما قوبل بالرفض، لتندلع صدامات لم تنته إلا بتدخل الطائرات الحربية الروسية التي حلقت على علو منخفض، في تهديد مباشر بقصف مواقع الميليشيات الإيرانية.
وأشارت أبناء إلى أن قائد “الحرس الثوري” قاسم سليماني وصل إلى حلب للوقوف على هذه الأزمة وإيجاد حل للصراع مع الروس.
يشار إلى أنه خلال الأسبوع الماضي، ظهرت الاشتباكات في أكثر من موقع بين الميليشيات الإيرانية وبين الشرطة العسكرية الروسية، فيما انضمت بعض الميليشيات المنفلتة إلى الجانب الإيراني، الذي بدأ بحملة تجنيد واسعة في حلب.
وكان مصدر في النظام نفى في وقت لاحق حدوث اشتباكات بين القوات الروسية والميليشيات الإيرانية.
من ناحية ثانية، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، أن هجمات شنها تنظيم “داعش” على جيش النظام وجماعات مسلحة متحالفة معه في ريف حمص الشرقي، أودت بحياة 35 جندياً على مدى يومين.
وأضاف إن الهجمات تمثل أكبر عملية للتنظيم منذ خسارة الباغوز وتضمنت الهجوم على عدد من المواقع في وسط البلاد، مشيراً إلى أن الهجوم الاعنف كان على منطقة الكوم شمال تدمر، حيث قتل 15 من جيش النظام.
على صعيد آخر، أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، أن الحكومة السورية قد تؤجر خلال الأسبوع القادم، ميناء طرطوس على ساحل البحر الأبيض المتوسط، لروسيا لمدة 49 عاما، مضيفا في ختام محادثات في دمشق مع الرئيس السوري بشار الأسد، أن الجانبين حققا “تقدما ملحوظا”، معربا عن أمله في توقيع عقد بين البلدين خلال الأسبوع القادم، تستأجر روسيا بموجبه ميناء طرطوس لمدة 49 عاما، من أجل استخدامه من قبل قطاع الأعمال الروسي.

You might also like