افتتاح مركز صباح الأحمد للدراسات الإسلامية في العاصمة الاسترالية

0

قال سفير الكويت لدى استراليا نجيب البدر ان افتتاح مركز ومسجد صباح الاحمد للدراسات الاسلامية في العاصمة كانبرا يعكس عمق العلاقات الثنائية بين الكويت واستراليا.جاء ذلك في كلمة السفير البدر خلال حفل الافتتاح الذي حضره مبعوث وزير العدل والشؤون الاسلامية الدكتور فهد العفاسي وكيل وزارة الاوقاف المساعد الدكتور وليد شعيب وممثل رئيس وزراء أستراليا مالكوم تيرنبول النائب الفيدرالي لولاية فيكتوريا كريس كروثر ورئيسة المجلس التشريعي جوي بروك وعدد من رؤساء البعثات الديبلوماسية والمراكز الاسلامية والاجتماعية والثقافية في استراليا.
واضاف البدر ان مركز صباح الاحمد جاء بمساهمة سخية من الحكومة الكويتية وبقيمة بلغت نحو مليوني دولار أسترالي (مليون ونصف المليون دولار اميركي) مشيرا الى ان عقد انشاء المركز تم توقيعه في ابريل 2016 وتم انجازه بالوقت المحدد. واوضح ان السفارة الكويتية اشرفت بشكل مباشر على مراحل بناء وانجاز المشروع الذي يأتي استجابة لطلب من المركز الإسلامي في كانبرا لخدمة نحو 10 الاف مسلم ، مبينا أن اطلاق اسم سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد على المشروع يأتي تقديرا من الجالية المسلمة لدور الكويت الانساني. وبين السفير البدر في كلمته ان حكومة الكويت هدفت من تقديم مساهمتها إلى المركز لمساعدة وتمكين أعضاء الجالية المسلمة في كانبرا من الاندماج في المجتمع الأسترالي من خلال اتباع القوانين والالتزام بنشر رسالة الدين الإسلامي . وافاد البدر بان هذا المشروع يسع 1200 مصل من الرجال والنساء وفصولا دراسية لتدريس القرآن الكريم والسيرة النبوية واللغة العربية وحدائق خارجية لإقامة الأنشطة الاجتماعية المختلفة. من جانبه اعرب ممثل رئيس وزراء أستراليا مالكوم تيرنبول النائب الفيدرالي البرلماني لولاية ملبورن كريس كروثر في كلمة بالنيابة عن رئيس الوزراء عن تهانيه للجالية المسلمة في كانبرا بافتتاح مكان للعبادة والإيمان والثقافة. من جهته قال مبعوث وزير العدل والشؤون الاسلامية الدكتور فهد العفاسي وكيل وزارة الاوقاف المساعد الدكتور وليد شعيب ان هذا المشروع يأتي ضمن مساعي الكويت في ميدان العمل الخيري. واضاف ان المشروع يعد صرحا اسلاميا كبيرا في العاصمة كانبرا وشاهدا في الوقت ذاته على جهود الكويت الخيرية والإنسانية . بدوره ألقى رئيس مركز كانبرا الاسلامي ظافر أحمد كلمة عبر فيها عن امتنان الجالية المسلمة في أستراليا للكويت قيادة وشعبا وتقديرها للمساهمة السخية لسمو أمير الكويت.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 2 =