اقتصادات عالمية

0 43

بنك إنكلترا يُحذِّرمن انهياربسبب “بريكست”

حذر بنك إنكلترا “المركزي البريطاني”، من أن عدم التوصل إلى اتفاق حول “بريكست” سيؤدي إلى “انهيار اقتصادي”. وحذر البنك في وثيقة من 88 صفحة، من أن عدم التوصل لاتفاق حول بريكست سيؤدي إلى أزمة مالية في بريطانيا، وسيتسبب في خسارة الجنيه الإسترليني 25 في المئة من قيمته.
وأشارت الوثيقة إلى أن مثل هذا السيناريو يمكن أن يعني تراجعا بنسبة 8 بالمئة في إجمالي الناتج المحلي بالربع الأول من 2019، وفق ما نقلت فرانس برس ونقلته سكاي نيوز.
وبيّن البنك أن تحقق هذه التوقعات سيجعل بريطانيا تشهد “هجرة عكسية”، متمثلة في مغادرة جماعية لسكان البلاد، والتي قد تصل لهجرة 100 ألف شخص.
وكان البنك قد أصدرتقييمه للأثر السلبي للانسحاب المفترض للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي (بريكيست) ونتائج اختبارات الضغط السنوية الخاصة به

فرانكفورت مركز مالي بعد خروج لندن

أفادت جماعة ضغط مالية ألمانية، أن العاصمة البريطانية لندن ستخسر من جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، ما يعادل 800 مليار يورو، ستذهب كلها لصالح المركز المالي الأوروبي المنافس، مدينة فرانكفورت الألمانية.
وكشفت جماعة الضغط أو اللوبي المالي “فرانكفورت ماين فاينانس” عن الأرقام، بعد أن تأكد أن 30 بنكا ومؤسسة مالية اختارت فرانكفورت لتكون مقراً لها بدلاً من لندن.
ويعتقد اللوبي المالي أن عدد الشركات المالية والبنوك التي ستنتقل إلى فرانكفورت، أو التي ستفتتح مراكز لها فيها، قد يصل إلى 37 مؤسسة، وهذا يعني بالضرورة خسائر في الأصول والعقار في لندن بعدة مليارات من اليوروهات في غضون فترة قصيرة.
وقال مدير مجموعة فرانكفورت، هوبيرتوس فاث: “في الإجمال، نحن نتوقع انتقالا في الأصول من لندن إلى فرانكفورت تتراوح قيمته ما بين 750 و800 مليار يورو، والجزء الأكبر من هذا الانتقال سيكون في الربع الأول من عام 2019”.

ألمانيا:لا تحالفات تجارية ضد الصين

برلين، لندن – رويترز: قال مسؤول ألماني، أمس، أن مفاوضات مجموعة العشرين ستكون عسيرة للغاية هذا العام لكن لا توجد أي خطط لتكوين تحالفات تجارية ضد الصين أو أي بلد آخر خلال قمة المجموعة في الارجنتين. وردا على سؤال بشأن ما ان كان من الممكن أن تشكل ألمانيا تحالفات خلال قمة العشرين على خلفية النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة قال المسؤول لا يتعلق الامر بتشكيل تحالفات.
الى ذلك، ارتفع الدولار مقابل بقية العملات الرئيسية امس الخميس حيث دفع الحذر قبل قمة مجموعة العشرين المستثمرين لاعادة شراء العملة الامريكية بعد تصريحات لجيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأميركي” اعتُبرت مؤشراً على أن اتجاه رفع سعر الفائدة الأميركية ربما اقترب من نهايته.

You might also like