اقتصادات عالمية

0

بكين توجه ضربة موجعة لترامب وتبحث التجارة الحرة مع بريطانيا

عرضت الصين على بريطانيا إجراء مباحثات بشأن اتفاق للتجارة الحرة في مرحلة ما بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، في الوقت التي ما زالت فيه بكين غارقة في حرب تجارية مع واشنطن، على الرغم من أن ديبلوماسيا صينيا بارزا أكد على أن بلاده ما زالت تفتح بابها أمام الحوار.
وتبحث الصين عن حلفاء في معركتها مع الولايات المتحدة، والتي بدأتها إدارة الرئيس دونالد ترمب التي تقول إن الصناعات التكنولوجية المتقدمة في الصين سرقت حقوق ملكية فكرية من شركات أميركية وطالبت بتحرك بكين نحو شراء المزيد من المنتجات الأميركية لتقليص فائض تجاري بقيمة 350 مليار دولار. وأرسلت بريطانيا رسالة قوية إلى الشركات الصينية مفادها أنها منفتحة تماما على التجارة في الوقت الذي تتأهب فيه لمغادرة الاتحاد الأوروبي العام المقبل. كما أن الصين إحدى الدول التي تود بريطانيا أن توقع اتفاقا للتجارة الحرة معها لما بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي. وقال عضو مجلس الدولة الصيني وانغ يي، خلال تصريحات للصحافيين في بكين بعد لقاء مع وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، إن البلدين اتفقا على تعزيز التجارة والاستثمارات بينهما. وأضاف وانغ أن على الصين وبريطانيا أيضا معارضة الحماية التجارية ودعم التجارة العالمية الحرة. وبينما سيكون إبرام اتفاق تجاري مع الصين نصرا سياسيا للحكومة البريطانية، لا يمكن البدء في مباحثات رسمية قبل أن تغادر الاتحاد الأوروبي بصورة رسمية. وعادة ما تحتاج مباحثات التجارة الحرة سنوات عديدة لإكمالها. وانتقد وانغ من جديد إصرار واشنطن على الترويج لفكرة أن الولايات المتحدة هي الضحية الحقيقية في خلافهما التجاري. وقال: “المسؤولية في الخلاف التجاري بين الصين والولايات المتحدة لا تقع على الصين”، مشيراً إلى الدور العالمي الذي يلعبه الدولار الأميركي وانخفاض معدلات الادخار في الولايات المتحدة وارتفاع معدلات الاستهلاك الأميركي والقيود التي تفرضها واشنطن على تصدير التكنولوجيا المتقدمة ضمن الأسباب. وأضاف أن الولايات المتحدة استفادت كثيرا من التجارة مع الصين، حيث حصلت على الكثير من البضائع رخيصة الثمن، وهو أمر جيد للمستهلكين الأميركيين، وأن الشركات الأميركية استفادت جدا في الصين أيضا.

146 مليون برميل إنتاج “سينوبك” بالنصف الثاني

بكين – رويترز: قالت سينوبك أكبر شركة لتكرير النفط في الصين امس الاحد انها ستنتج 146 مليون برميل من النفط الخام في النصف الثاني من 2018.
وستقوم سينوبك بمعالجة 121 مليون طن من النفط الخام في النصف الثاني من السنة مثلما كان الحال في النصف الاول وستبلغ مبيعاتها من الوقود 5ر90 مليون طن مقابل 48ر96 مليون طن في النصف الاول.

فرنسا تخفّض توقّعاتها للنمو إلى1.7 % في 2019

باريس – أ ف ب: خفّضت الحكومة الفرنسية السبت توقّعاتها للنمو الاقتصادي في البلاد للعام 2019 من 1,9% الى 1,7%، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء إدوار فيليب لصحيفة لوجورنال دو ديمانش. وقال فيليب في مقابلة مع الصحيفة الاسبوعية إن “النمو المتوقّع الذي نبني عليه هذه الموازنة للعام 2019 هو 1,7%”.وأضاف “عندما أعددنا الموازنة العام الماضي كنّا نعوّل على معدّل نمو بنسبة 1,7% للعامين 2018 و2019. لقد انتقدونا لأننا كنا حذرين للغاية! اليوم ها نحن نعود الى الرقم نفسه. على الرغم من ان التوقعات مهمّة لكن ما يهمّ هو السياسة التي يتمّ انتهاجها. نحن نبقي على المسار ونحافظ على الوتيرة”. وأعلن رئيس الوزراء من جهة ثانية أن العام 2019 سيشهد إلغاء 4500 وظيفة في القطاع العام، يليها في العام التالي إلغاء 10 آلاف وظيفة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

إحدى عشر + 8 =