الآزوري يستدرج بولندا في دوري الأمم مانشيني يعول على الشباب لاستعادة أمجاد الماضي

0 4

ميلانو-أ ف ب: يجد روبرتو مانشيني نفسه أمام مهمة دقيقة: في لقاء اليوم ضد ضيفه المنتخب البولندي ضمن دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم، يدخل مدرب المنتخب الإيطالي “رسميا” حقبة ترميم علاقة الشغف التي تجمع مواطنيه باللعبة، والتي تضررت بفعل الغياب التاريخي للمنتخب عن المونديال.
سيكون دوري الأمم المحطة الأولى، أمام منتخب بولندي آت من تجربة مخيبة في المونديال الروسي شهدت خروجه من الدور الأول، وفي مجموعة تضم أيضا البرتغال التي يغيب عنها قائدها كريستيانو رونالدو.
ويسعى مانشيني (53 عاما) لضخ دماء جديدة في المنتخب الأزرق، لاسيما بعد الاعتزال الدولي لمخضرمين أبرزهم حارس المرمى جانلويجي بوفون.
ومهد اعتزال بوفون الطريق أمام حارس ميلان الشاب جانلويجي دوناروما (19 عاما) للحلول بدلا منه بين الخشبات الثلاث للمرمى الإيطالي.
وقال دوناروما قبيل مباراة بولندا التي تقام مساء اليوم في مدينة بولونيا “نحن مجموعة رائعة، شابة جدا (…) نحن مصممون على إعادة كرة القدم الإيطالية الى المكان الذي تستحق أن تكون فيه. هذا واجبنا”.
وقال مدرب الازوري أريد تجربة أمر مختلف” يشمل بالدرجة الأولى التركيز على العنصر الشاب، في فلسفة تستوحي من النجاح الذي حققه ديدييه ديشان مع منتخب فرنسا، وغاريث ساوثغيت مع إنكلترا، اذ أحرز الأول لقب مونديال روسيا، وبلغ الثاني الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ 1990، بتشكيلتين كانتا من الأصغر لجهة معدل الأعمار في نهائيات كأس العالم 2018. واستدعى مانشيني الى تشكيلته أربعة لاعبين لم يسبق لهم خوض مباراة دولية،
وشكا المدرب هذا الأسبوع من تراجع عدد اللاعبين الإيطالين الذين يمنحون الفرصة للمشاركة مع أنديتهم، معتبرا أن ذلك يؤثر سلبا على مسعاه لإعادة بناء المنتخب. كما دعا مدربي أندية “سيري أ” في إيطاليا، الى منح اللاعبين الشبان فرصتهم على أرض الملعب لتطوير موهبتهم. وقال “نحاول بعث رسالة قوية. نحن مقتنعون بأن الأقوياء من الشباب في إمكانهم أن يكونوا كذلك على مستوى أعلى. لم يبق أمامنا إلا أن ننتظر وأن نأمل بأن نرى شبابنا في الملاعب باستمرار وعلى أعلى مستوى”.
أضاف مانشيني “في هذه اللحظة التاريخية لا يتواجد عدد كبير من اللاعبين الإيطاليين (في أرض الملعب) بشكل دائم. لهذا السبب، استدعينا عددا إضافيا من اللاعبين الشبان (…) لنتمكن من معرفتهم بشكل أفضل”.
وكانت من أولى الخطوات التي أقدم عليها مانشيني، إعادة استدعاء اللاعب المثير للجدل ماريو بالوتيلي الى المنتخب للمرة الأولى منذ كأس العالم 2014.
وتضم الخيارات الهجومية لمانشيني لاعب لاتسيو تشيرو إيموبيلي ، وفيديريكو كييزا من فيورنتينا وفيديريكو بيرنارديسكي من يوفنتوس أما الدفاع، فسيشهد عودة لاعب يوفنتوس جورجو كييليني للمرة الأولى منذ تصفيات المونديال.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.