أكد أهمية التنسيق للمحافظة على بيئة البلاد

الأحمد: إعادة بناء المسلخ المركزي وفق الاشتراطات البيئية أكد أهمية التنسيق للمحافظة على بيئة البلاد

كتب – خالد الحطاب:

كشف المدير العام للهيئة العامة للبيئة ورئيس مجلس الادارة الشيخ عبدالله الأحمد عن البدء بإجراءات اعادة بناء المسلخ المركزي في العاصمة بما يتوافق مع الاشتراطات البيئية والصحية وتحويل عمليات الذبح الى مواقع اخرى بما يلبي حاجة المواطنين والمقيميين .
وأكد الشيخ عبدالله الاحمد في تصريح صحافي امس عقب الاجتماع الثاني لمجلس ادارة الهيئة على أهمية التنسيق بين الجهات الحكومية والأهلية والخاصة للمحافظة على بيئة الكويت من خلال تطبيق قانون حماية البيئة الجديد رقم 42 الصادر في 2014 مشددا على ضرورة إنشاء عدد من الأقسام والإدارات الجديدة بالهيئة لتتوافق ومتطلبات القانون الجديد والالتزامات المنوطة بالهيئة كجهة اشرافية على كل قطاعات الدولة.
وقال إن “الهيئة حريصة على التوافق بشأن آليات تنفيذ القانون مع كل الأطراف مشيرا الى ان الاجتماع ناقش موضوعات اهمها المشكلات البيئية الناتجة عن موسم التخييم وما تم اتخاذه من اجراءات للتقليل منها بالتنسيق مع بلدية الكويت بهذا الشأن موضحا انه تم تشكيل لجنة اعداد مسودة اللائحة التنفيذية لقانون البيئة”.
وبين ان اللجنة قامت بالتنسيق مع كل الجهات المعنية بالدولة لإدراج متطلباتهم ضمن اللائحة بما يتوافق مع القوانين والمسؤوليات المنوطة بهم.
وذكر أن اللجنة عقدت ورشة عمل الشهر الماضي بحضور المختصين من مؤسسات الدولة المعنية ومؤسسات المجتمع المدني لتعزيز وجهات النظر المتباينة بهدف تسهيل تطبيق النظم واللوائح والقوانين المتعلقة بالبيئة.
يذكر ان قانون حماية البيئة رقم (42) لعام 2014 يضم 181 مادة تندرج ضمن تسعة أبواب وتتعلق بقضايا بيئية حيوية تأتي جميعها في اطار المحافظة على البيئة وتوعية المجتمع بضرورة الالتزام بها.