“الأخبار السيئة” وراء طرد دنيز جكير من المسلسل

0 6

تناولت الصحف التركية طرد الممثلة دنيز جكير، المعروفة عربيا باسم “فتون”، من المسلسل الذي تشارك فيه بسبب كثرة المشكلات التي تمر بها في حياتها الخاصة، وزيادة الحديث عنها.
وقالت صحيفة “Takvim” التركية، إن المنتج راجي شاشماز منتج مسلسل “قطاع الطرق لن يحكموا العالم” قرَّر طرد جكير.
وتلخصت أسباب المنتج لطرد الممثلة في ورود اسمها دائماً في أخبار المشكلات، مثل انتشار صورها وهي ثملة، أو كثرة علاقاتها العاطفية، وتغييرها أصدقاءها بشكلٍ مستمر، ومشكلاتها مع زملاءها. ومنذ طردها، لم يتم إشراك جكير في الدعاية للمسلسل الجديد، فيما تبحث شركة الإنتاج عن بديل لها.
جكير علقت على الأمر بمنشور عبر موقع “انستاغرام”، إذ قالت إنها أحبَّت دور “مريم” زوجة زعيم المافيا “خضر شاكر بيلي”، وأضافت: “سأستمر في طريقي دون تنازل، من الجيد أن تكون شخصاً جيداً”.
فيما دعم بطل المسلسل أوكتاي كينارجا صديقته جكير، ونشر صورة تجمعه بها، وكتب معلقاً عليها: “دنيز صديقة رائعة، وممثلة عظيمة، أتمنى أن نجتمع في عمل معاً”، إلا أن جكير ألغت متابعته كينارجا لغضبها من الأخبار التي تنشر عنها.
ووفقاً لموقع “Uçan Kuş” التركي، كانت آخر مشكلاتها بسبب مجموعات “واتساب”، حيث تحدَّثت عن زميل لها يدعى فولكان يوكسل بسوء، في مجموعة واتساب، وعندما عرف بالأمر تحدث عن علاقة عاطفية تجمعها بصديقها مقدم البرامج جونيت أوزدمير، في مجموعة أخرى كانت موجودة بها.
المشكلة أن مقدم البرامج الذي قيل إنها على علاقة عاطفية به هو صديق مقرَّب منها ليس أكثر، ومتزوج من أخرى.
إلا أن غونينتش داغأُستون دعم صديقته جكير مع انتشار هذه الأخبار، وشارك صورته معها مؤكداً على أنه فخور بها.
يذكر أن الممثلة التركية ولدت في العام 1982 بمدينة أنقرة، وقد اشتهرت جكير بدور “فتون” في المسلسل التركي “الأوراق المتساقطة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.