الأخضر يختبر قدراته في البروفة الأخيرة المانشافت يسعى لتحسين الصورة في آخر تجاربه للمونديال

0

يختتم المنتخب السعودي تحضيراته لنهائيات كأس العالم، بملاقاة نظيره الالماني اليوم في ليفركوزن، التي وصل اليها الاخضر اول من امس.
ورافق عادل عزت رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، بعثة المنتخب، المكونة من 23 لاعباً، خلاف الأجهزة الفنية والإدارية، إضافة إلى نواف التمياط نائب رئيس اتحاد القدم ورئيس فريق عمل الإعداد لكأس العالم، إلى جانب لؤي السبيعي الأمين العام في اتحاد القدم، وحمزة إدريس عضو مجلس الإدارة.
واستقبل إبراهيم الصبحي القنصل العام السعودي في فرانكفورت، البعثة السعودية، مع ممثلي المراسم بسفارة المملكة في جمهورية ألمانيا. بدوره، أكَّد لاعب وسط المنتخب السعودي هتان باهبري، على جاهزية فريقه لخوض اللقاء الودي الأخير أمام ألمانيا، وقال باهبري، بحسب ما نقله الحساب الرسمي للمنتخب السعودي على “تويتر”، إن جميع اللاعبين يستشعرون أهمية المرحلة المقبلة، فالكل يستثمر كل دقيقة في البرنامج الحالي من أجل الجاهزية، لتمثيل الوطن خير تمثيل.ويلعب المنتخب السعودي في المجموعة الأولى بالمونديال، رفقة منتخبات روسيا ومصر وأوروغواي.
في المقابل، كشفت فترة الاستعدادات الأخيرة لخوض منافسات كأس العالم، عن ثقة كبيرة لدى المنتخب الألماني، حامل اللقب، الذي استعرض مزيجا متوازنا بين عناصر الخبرة والمواهب الشابة، تحت قيادة المدير الفني يواخيم لوف.
ويعد مانويل نوير، وسامي خضيرة، وجيروم بواتينغ، وماتس هوميلز، ومسعود أوزيل، وتوني كروس، وتوماس مولر، بمثابة العمود الفقري للمنتخب الألماني في المونديال الروسي.
ومع تواجد عناصر شابة، أمثال جوشوا كيميتش وتيمو فيرنر، بات الفريق يحظى بتوليفة جيدة بين الخبرة والشباب في قائمته النهائية التي تضم 23 لاعبا. ويمثل المخضرمون، قدوة للعناصر الشابة، من خلال احتفاظهم بالحماس الشديد لمواصلة النجاح.
وقال مولر “لدينا الخبرة والمواهب، إننا نعيش فترة جيدة، في ظل تواجد كل هؤلاء اللاعبين الذين يشكلون عناصر مهمة بفرقهم وفي الدوريات التي يلعبون بها لسنوات”.
وأوضح توني كروس “أعتقد أننا بإمكاننا مضاهاة فريق 2014، المتوج بالمونديال الماضي، بل وربما نكون أفضل”.
لكن كروس، لاعب خط وسط ريال مدريد، حذر أيضا من أن المنتخبات المنافسة تطورت على مدار الأعوام الماضية. ولم يستعرض المنتخب الألماني، قوته في المباراة الودية التي خسرها أمام نظيره النمساوي، بنتيجة 1-2، السبت الماضي، ولكنه يتطلع بلا شك، إلى التعويض خلال مباراته الودية الأخيرة قبل المونديال، والتي يخوضها أمام المنتخب السعودي. وقال سامي خضيرة “رفعنا من كثافة التدريبات. نعرف أنه يفترض علينا مواطلة التطور”.
وأثنى كبار لاعبى المنتخب، على المدير الفني لوف، والذي يشغل المنصب منذ عام 2006، حيث صرح كروس قائلا “لقد طورنا خطط لعبنا بشكل كبير، من الهجمات المرتدة إلى الاستحواذ”.
وأضاف كروس “لقد تطور لوف، من مدرب جيد للغاية، إلى مدرب من الطراز الأول”.
من جانبه، نادى هوميلز، بعدم الاكتفاء بما تحقق وتطوير روح الفريق بشكل أكبر، إلى أن يستهل مشواره في المونديال الروسي بلقاء نظيره المكسيكي، في 17 يونيو الجاري.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة + أربعة عشر =