الأخوان داردين وميندوزا عرضوا “الفتاة المجهولة” و”ما روزا”

كان (فرنسا) – د ب أ: عرض الإخوان البلجيكيان داردين والفلبيني ميندوزا أمس الأربعاء أفلامهم في مهرجان “كان” السينمائي.
ويسعى المخرجان جان بيير ولوك داردين للحصول على جائزة “السعفة الذهبية” لثالث مرة، كما يعود ميندوزا إلى المهرجان للمرة الرابعة بعد أن فاز بجائزة “كان” لأفضل مخرج عن فيلم “كيناتاي” العام 2009.
وينافس الفيلمان على جائزة “السعفة الذهبية” ضمن 21 فيلماً.
وتدور أحداث فيلم “ما روزا” الذي أخرجه المخرج الفلبيني ميندوزا حول أم لأربعة أولاد تدير بجانب زوجها متجرا صغيرا في منطقة فقيرة بمانيلا، وتبيع المخدرات في منطقة أخرى من أجل الإيفاء باحتياجاتها. وبعد إلقاء القبض عليهما، يجدان أنفسهما يحاولان الفرار من أفراد شرطة فاسدين.
ويحاول ميندوزا (55 عاما)، الذي يعد القوة الدافعة وراء السينما وصناعة السينما في الفلبين، في أفلامه تسليط الضوء على معاناة الذين يعيشون على هامش المجتمع. ويدور فيلم “ذا اننون غيرل” أو”الفتاة المجهولة” للأخوين داردين، وتقوم ببطولته أديل هانيل، حول قصة طبيبة تسعى للكشف عن هوية سيدة توفيت خارج غرفة العمليات.