“الأخ الأكبر” يرصدكم بالصوت والصورة

تركيب كاميرات الفيديو الجديدة

شرعت وزارة الداخلية، أمس بتركيب أجهزة وكاميرات مراقبة جديدة على أعمدة الإنارة تطبيقا لقانون تركيب “كاميرات وأجهزة المراقبة الأمنية” الذي أقره مجلس الأمة قبل نحو سنتين وأثار مخاوف من تحول تلك الأجهزة الى ما يشبه شخصية “الأخ الأكبر” الخيالية في رواية “1984” لجورج أورويل التي تتحدث عن دولة ذات نظام شمولي تراقب مواطنيها بدقة صوتاً وصورة وتتدخل حتى في أحلامهم.
من جهتها، ذكرت مصادر أمنية لـ “السياسة” ان مهمة كاميرات المراقبة رصد المخالفين لأنظمة المرور، سواء باستخدام الهاتف، أو عدم الالتزام بربط حزام الأمان أثناء القيادة، مبينة ان بإمكان الأجهزة تسجيل فيديو للمساحة التي تغطيها، بالصوت والصورة في غاية الدقة والوضوح.
أضافت أن الوزارة وزعت الأجهزة بحيث تشمل الطرق كافة، لتكون مشمولة جميعها بالرصد الدقيق، بما يسمح بالتقاط المخالفين صوتا وصورة، ومخالفتهم وفق ما يقضي به القانون.
وفيما دعت المصادر سائقي المركبات إلى الامتثال للقانون والالتزام به وتحاشي المخالفة وعدم الوقوع في المحظور حفاظا على سلامتهم وسلامة عابري الطرق جميعا، أكدت أن الهدف من تركيب هذه الأجهزة هو الحفاظ على الأرواح والحد من الحوادث المرورية.