الأرجنتين تبدأ تحضيراتها للمواجهة المرتقبة أمام فرنسا الديوك تعالج العقم الهجومي قبل مواجهة التانغو

0 20

برونيستي – د ب أ: عاش المنتخب الأرجنتيني ساعات من النشوة بعد فوزه على نيجيريا والعبور بصعوبة بالغة إلى دور الستة عشر، ولكنه استعاد هدوءه وبدأ في الاستعداد لمباراته القوية أمام فرنسا يوم السبت المقبل في مدينة كازان الروسية.
وأثار الانتصار الذي حققه المنتخب الأرجنتيني بنتيجة 2 /‏ 1 على نيجيريا أمس بهدف قائل للمدافع ماركوس روخوس في الدقيقة 86 فرحة عارمة في نفوس لاعبي الأرجنتين وعشرات الألاف من الجماهير التي زحفت وراء الفريق في ملعب سان بطرسبرج الذي استضاف اللقاء، بعد أن عاشوا لحظات من الرعب من شبح الخروج من الدور الأول للمونديال.
واستمرت أجواء الفرحة الكبيرة بالمرور إلى أول الأدوار الإقصائية للمونديال طوال مدة رحلة عودة الفريق إلى المطار للعودة إلى معسكره في مدينة برونيستي.وردد اللاعبون أهازيج الانتصار خلال عودتهم إلى المطار في إحدى الحافلات، حيث قالوا: “الفوز بكأس العالم هو أكثر شيء أرغب فيه، اللاعبون سيبذلون حياتهم في كل مباراة”.
ولدى المنتخب الأرجنتيني ثلاثة أيام فقط للاستعداد لمباراتهم المرتقبة أمام فرنسا، صاحبة المركز الأول في المجموعة الثالثة وإحدى الدول المرشحة للفوز بالمونديال.
وعلى الجانب الاخر طوى المنتخب الفرنسي سريع صفحة التعادل السلبي المثير للجدل مع المنتخب الدانماركي وبدأ الاستعداد سريعا لمباراته المهمة والصعبة أمام المنتخب الأرجنتيني.
وخلال مبارياته الثلاث بالدور الأول للبطولة ، سجل المنتخب الفرنسي ثلاثة أهداف فحسب ؛ وجاء أحدها عن طريق النيران الصديقة من أحد لاعبي المنتخب الأسترالي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه كما سجل أنطوان جريزمان هدفا للفريق من ضربة جزاء في نفس المباراة فيما سجل النجم الشاب كيليان مبابي هدف الفوز 1 /‏ صفر على المنتخب البيروفي في مباراة الفريق الثانية بالبطولة.
وانتهت المباراة الثالثة بالتعادل السلبي بين الفريق ونظيره الدانماركي حيث بدا الهجوم المشتت للفريق بقيادة جريزمان وأوليفيه جيرو عاجزا عن هز شباك حارس المرمى الدانماركي كاسبر شمايكل.
ولكن المنتخب الفرنسي بقيادة المدرب ديدييه ديشان يرى أن البطولة ستبدأ لتوها من خلال المواجهة المرتقبة مع التانجو الأرجنتيني في دور الستة عشر للبطولة.
ولا يمكن اعتبار مباراة الدنمارك مقياسا لمستوى المنتخب الفرنسي بعدما أجرى ديشان عددا من التغييرات لفي صفوف الفريق من أـجل تجنب إيقاف أي من لاعبيه بسبب الحصول على إنذار جديد مثل بول بوجبا ولمنح قسط من الراحة للاعبين آخرين مثل مبابي لاسيما وأن الفريق تأهل فعليا للدور الثاني قبل هذه المباراة.
ولم يبال ديشان ولاعبوه كثيرا بصافرات الاستهجان وهتافات الاستياء التي أطلقتها الجماهير قبل نهاية مباراة الأمس حيث يركز الفريق حاليا في مواجهة التانغو الأرجنتيني.

You might also like