الأزرق يتعادل مع العراق في تجربة قوية المطوع يهدر ضربة جزاء ... واليوسف كرَّم أبطال الآسياد

0

كتب – محمد إبراهيم:

اكتفى منتخبنا الوطني بالتعادل الايجابي بهدفين لمثلهما امام ضيفه العراقي في المباراة الدولية الودية التي جمعتهما، امس، على ستاد علي صباح السالم، ضمن برنامج تحضيرات المنتخبين سجل للازرق رضا هاني 46، فهد الهاجري 77 ، وللضيوف مهند علي 4، علي فائز 65.وكرَّم اتحاد الكرة ونجوم الأزرق مع شركة فيفا على هامش المباراة أبطال الكويت أصحاب الميداليات في آسياد جاكرتا وضمت قائمة المكرمين علي الخرافي، منصور الرشيدي، علي الشطي، أحمد المسفر، حسين المسري وعيسى الزنكوي.
بالعودة لأحداث المباراة دخل منتخبنا الوطني اللقاء بتشكيلته المعتاده، حيث اعتمد مدرب الفريق جوزاك على خالد الرشيدي في حراسة المرمى وللدفاع سامي الصانع، فهد الهاجري، فهد حمود وعامر المعتوق فيما لعب بدر المطوع، أحمد الظفيري، طلال فاضل، فهد الأنصاري وفهد العنزي بالوسط وحمل فيصل عجب لواء الهجوم منفردا.
رفع منتخبنا شعار الحرص والحذر مع صافرة البداية وحاول امتصاص حماسة الضيوف الذين اندفعوا للهجوم مع انطلاقة اللقاء، الا ان تطلعات لاعبينا تحطمت مع المحاولة الثالثة للاعبي العراق الذين تمكنوا من خطف هدف السبق مع الدقيقة الرابعة عن طريق مهند علي من متابعة التسديد المرتدة من الحارس وسط حاله من التوهان الدفاعي.
استفز الهدف المبكر حماسة لاعبي منتخبنا الذين تخلوا عن حذرهم الدفاعي وبدأوا دخول أجواء المباراة بمحاولة منظمة أولى عبر بدر المطوع وأحمد الظفيري لتصل الكرة لفهد العنزي الذي سدد بيد الحارس العراقي، ولم يستمر نشاط الأزرق طويلا بعدما استعاد لاعبو اسود الرافدين سيطرتهم وتفوقهم النسبي لاسيما من ناحية الاستحواذ والانتشار بشكل أفضل بعكس لاعبينا الذين عاب أدائهم البطء في التحول من الهجوم للدفاع والعكس إلى جانب الربط بين الخطوط الثلاث. ارتفعت وتيرة الإثارة مع الدقيقة 30 مع هجمة عكسية سريعة للعراق قادها مهند علي قبل أن يحوِّلها عكسية للقادم من الوسط حسين علي الذي سدد كرة قوية ابعدها فهد الهاجري باقتدار قبل أن تتجاوز خط المرمى، الا ان الخطورة استمرت بتسديدة أخرى ابعدها خالد الرشيدي بصعوبة، وعاد الضيوف عبر انطلاقة لعلي عدنان الذي مرر لحسين علي قبل أن يعيدها بينية خلف الدفاع لينفرد عدنان بالحارس إلا أن الرشيدي وقف سداً منيعاً وتألق في إبعاد محاولة تسجيل هدف ثاني ليخرج الشوط الأول

الأزرق يعود
دخل الأزرق أجواء الشوط الثاني سريعاً بعد 3 تبديلات بإشراك فيصل زايد، رضا هاني وعبد الله ماوى بدلا عن طلال فاضل، أحمد الظفيري وفيصل عجب ومن اول محاولة كافأ رضا هاني مدربه بتسجيل هدف التعادل إثر عرضية فهد العنزي وأضاع بدر المطوع فرصة التقدم من ركلة جزاء لمصلحة عبد الله مأوى عندما تصدى لها حارس المرمى.
ومع الدقيقة 60 خرج بدر المطوع وشارك يعقوب الطراروة، ونجح على فائز من وضع الضيوف بالمقدمة بتسجيل الهدف الثاني برأسية إثر عرضية من كرة ثابتة.
مرت الدقائق التالية سجالا بين المنتخبين مع تفوق نسبي للعراق الذي حملت محاولاته ملامح الخطورة.
وشارك جوزاك محمد خالد بالدقيقة 76 بدل فهد حمود، ومع الدقيقة، 77 منح فهد الهاجري الأزرق هدف التعادل برأسية متقنة إثر عرضية فيصل زايد من ركلة ركنية.

اليوسف مكرماً علي الشطي بطل الآسياد
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة × 3 =