المطوع يدخل التدريبات... ووعكة صحية تُغيِّب فريح

الأزرق يستأنف تحضيراته بـ 13 لاعباً المطوع يدخل التدريبات... ووعكة صحية تُغيِّب فريح

تدريب المنتخب امس

كتب – محمد إبراهيم:
بدأ منتخبنا الوطني رحلة الاستعداد لمواجهة منتخب مصر المقرر لها 25 الجاري أمس بقيادة المدرب الصربي رادي ومساعده جمال القبندي على ملعب عبدالرحمن البكر في اتحاد الكرة بالعديلية، جاء ذلك عقب الراحة السلبية التي منحها المدرب للاعبين لمدة 72 ساعة عقب الفوز على فلسطين.
وشهد التدريب مشاركة 13 لاعبا من ضمنهم العائدان من الإصابة فهد العنزي وسليمان عبدالغفور إلى جانب فهد الأنصاري المنضم مؤخرا للأزرق بعد انتهاء مهمته مع اتحاد جده بتحقيق لقب كأس الملك، في الوقت الذي اكتفى فيه بدر المطوع بالركض حول الملعب بعد اجراء عملية الاحماء برفقة بقية اللاعبين، وحضر محمد فريح الا انه اعتذر عن التدريب وغادر بسبب وعكة صحية الى جانب حميد القلاف الذي غادر قبل بدء الحصة التدريبية، في الوقت الذي خضع فيه حسين حاكم لجلسة علاجية بسبب شعوره بألم في الأنكل.
وشارك 11 لاعبا في التدريب الذي اشتمل على جوانب بدنية وفنية، فيما خضع حارسا المرمى حسين كنكوني وسليمان عبدالغفور لحصة تدريبية باشراف سمير دشتي مدرب الحراس العائد عقب انتهاء مشاركته بدورة مدربين «البرو» التي اختتمت مؤخرا بالبحرين.
وغاب عن التدريب مشعل فواز، سلطان العنزي، فيصل عجب، يوسف ناصر، فهد الهاجري، فيصل زايد وطلال فاضل.

شرح برنامج الإعداد
وحرص الجهاز الفني على الاجتماع باللاعبين قبل التدريب من أجل شرح برنامج الإعداد بالمرحلة المقبلة الذي يشهد يومي راحة في بداية شهر رمضان الكريم قبل العودة للتدريبات مجددا بشكل يومي في الفترة المسائية ومن ثم الدخول في معسكر مغلق لمدة 48 ساعة قبل موعد المباراة.
كما حث رادي اللاعبين على تقديم أفضل ما عندهم خلال التدريبات من أجل التجهيز بشكل مثالي لمباراة الفراعنة الصعبة التي تأتي قبل أقل من شهر من مشاركة منتخب مصر في مونديال روسيا 2018، مبينا للاعبين قوة المنافس الذي يخوض المباراة بكامل نجومه باستثناء محمد صلاح الغائب لارتباطه بنهائي دوري الأبطال.
وشرح رادي بعض الجوانب الخططية ونقاط القوة والضعف بصفوف المنافس وفقا لرؤية الجهاز الفني من خلال متابعته لمباريات سابقة للمنتخب، موضحا بعض النقاط التي يأمل تطبيقها خلال المباراة مع توضيح بعض الجوانب الإيجابية والسلبية في الظهور الأخير للأزرق أمام فلسطين.