الأزرق يستضيف الفراعنة في أمسية رمضانية في تجربة قوية على ستاد جابر الليلة

0

كتب- محمد إبراهيم:

تنتظر منتخبنا الوطني مواجهة مهمة ومثيرة الليلة عندما يستضيف منتخب مصر على ستاد جابر الدولي ضمن سلسلة مبارياته الودية التي تمثل المرحلة الأولى من رحلة اعداد الأزرق عقب رفع الايقاف الذي دام ما يناهز العامين، في حين يستعد منتخب الفراعنة لخوض غمار مونديال روسيا 2018 بعد أقل من شهر.
الازرق الذي خسر اول تجربتين امام الاردن والكاميرون قبل ان ينجح في ظهوره الاخير في الفوز على فلسطين بهدفين من دون رد في تجربه دولية ودية يأمل مواصلة تحقيق النتائج الايجابية متسلحا بارتفاع الروح المعنوية لكتيبة اللاعبين لاسيما بعد الظفره النوعية والقفزة الكبيرة في تصنيف الاتحاد الدولي بالارتقاء للترتيب الـ 160 متقدما 16 مركزا عن تصنيفه بالشهر الماضي.
طموحات الازرق الذي اكتملت صفوفه بتعافي بدر المطوع إلى جانب حسين حاكم تصطدم الليلة بقوة المنافس المصري الذي يبقى اكثر جاهزية في ظل تأهله لمونديال روسيا، ورغم ذلك أعلن الجهاز الفني في أكثر من مناسبه أن طموحهم مواصلة تحقيق النتائج الايجابية.
الصربي رادي مدرب الازرق يطمح لتحقيق الافضل في ظهوره الاخير مع منتخبنا خاصة وأن مهمته تنتهي عقب مباراة مصر من أجل ترك بصمة قبل بدء المنتخب رحلة جديدة بعد اختيار اتحاد اللعبة مدرب جديد للمرحلة المقبلة، ويطمح الجهاز الفني لمنح الفرصة لاكبر عدد من اللاعبين الليلة أمام منتخب مصر بحثا عن تقديم الافضل في أمسية كروية من المنتظر ان تحظى بحضور جماهيري حاشد.
صفوف الازرق المكتملة تضع الجهاز الفني في ورطه لاختيار التوليفه الاساسية إلا انه لا بديل عن إشراك عدد من عناصر الخبرة إلى جانب اللاعبين الشباب من اجل الظهور بشكل مثالي، ويبرز في قائمة المرشحين للدخول بالتشكيلة الاساسية سلمان عبد الغفور في حراسة المرمى مع محمد فريح، فهد الهاجري وحسين حاكم إلى جانب خالد القحطاني بالدفاع مع طلال فاضل وفهد الانصاري إلى جانب سلطان العنزي مع طلال جازع وفهد العنزي أما بالهجوم فتبدو المفاضلة قائمة بين يعقوب الطراروة وفيصل عجب إلى جانب يوسف ناصر بينما يبقى الدفع ببدر المطوع متروك للجهاز الفني الذي ربما يفضل الاحتفاظ به كورقة بديلة رابحة.
على الجانب الآخر، يفتقد منتخب الفراعنة لجهود محمد صلاح لارتباطه بمواجهة ليفربول امام ريال مدريد غدا في نهائي دوري الابطال، إلى جانب أحمد المحمدي لارتباطه بمباراة مع فريقه استون فيلا في حين تبقى مشاركة محمد النني لاعب وسط ارسنال مرهون برؤية الجهاز الفني بقيادة الارجنتيني كوبر وفقا لمدى تعافيه من الاصابة.
وتبقى قائمة منتخب الفراعنة عامرة بالعناصر القادرة على صناعة الفارق من لاعبين محترفين ومحليين على مستوى عال ويبرز في توليفه مصر محمد الشناوي وعصام الحضري بحراسة المرمى إلى جانب احمد فتحي، أحمد حجازي وعلي جبر ومحمد عبد الشافي بالدفاع وفي الوسط طارق حامد وشيكابالا مع عبد الله السعيد ورمضان صبحي إلى جانب ترزيجية وفي الهجوم كوكا ومروان محسن.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 4 =