الأزرق يُخيِّب الآمال في تجربة نيبال

0 82

كتب – سيف الدين منصور:

تعادل منتخبنا الأول لكرة القدم مع نظيره نيبال سلبيا في المباراة الودية التي اقيمت بينهما، أمس، على ستاد نادي الشباب، ضمن ايام “فيفا داي”، في اطار استعدادات الازرق للاستحقاقات المقبلة، وفشل الازرق في تحقيق فوز يضمن له القفز الى الامام في تصنيف الاتحاد الدولي للشهر الجاري، وذلك للبدء في التصفيات التمهيدية لمونديال قطر 2022، وسوف يلتقي الفريقان يوم الاثنين في التجربة الدولية الثانية.
وغلبت العشوائية على اداء المنتخب، ولم يظهر بالشكل المطلوب كما لم يظهر بالاداء او المستوى المتوقع، ووقف عاجزاً امام منتخب متواضع ومتأخر جدا في التصنيف.
بدأت المباراة بهجوم من الأزرق بفضل طريقة 4/4/2 التي لعب بها المدرب جوزاك، حيث جاء في حراسة المرمى سليمان عبدالغفور وامامه محمد فريح وعامر المعتوق وخالد محمد ابراهيم وفهد الهاجري وفي الوسط عبدالله ماوي، فهد الانصاري، احمد الظفيري وبدر المطوع وفي الهجوم يوسف ناصر وفيصل زايد، وبالفعل نجح منتخبنا في السيطرة على منطقة المناورات وانحصر اللعب في وسط ملعب نيبال وتبارى لاعبي الاصفر فياهدار الفرص الخطرة امام المرمى حيث تألق حارس مرمى المنافس في التصدي لهجمات فيصل زايد وبدر المطوع ويوسف ناصر.
رغم سيطرة الأزرق على منطققة المناورات والضغط المكثف على دفاع نيبال الا انه فشل طوال الشوط الاول في احراز هدف السبق وذلك بسبب الاستعجال من المهاجمين والتسديد من بُعد دون اتقان، بالاضافة الى المحاولات الفردية للاعبين في التسجيل على حساب الجمل الجماعية، كما كان لتراجع جميع لاعبي نيبال للخلف والزحمة امام مرماهم دور في عدم اعطاء اللاعبين الفرصة في انهاء الفرصة بشكل مناسب.
في المقابل لم يصل نيبال الى مرمى عبدالغفور طوال الشوط الاول، لتراجع جميع لاعبيه، فيما شهدت الدقائق الاخيرة قمة الاثارة بعدما اهدر الظفيري ويوسف ناصر وفيصل زايد عدة فرص كانت كفيلة بإنهاء الشوط الاول بثلاثة اهداف نظيفة.بدأ الشوط الثاني كسابقه بهجوم كبير من الازرق وتعددت الفرص على مرمى نيبال حيث لجأ اللاعبون الى التسديد من بُعد لفك الضغط الكبير امام مرمى المنافس وكانت اخطر الفرص للظفيري والانصاري والمطوع ويوسف ناصر الغائب تماما ولم يقدم الدعم اللازم امام المرمى.
اهدر بدر المطوع فرصة التقدم بعدما اضاع ضربة الجزاء في الدقيقة 65 اثر عرقلة يوسف ناصر في المنطقة ووضعها المطوع فوق العارضة بغرابة شديدة ووضح تأثر اللاعبين نفسيا وان الاعصاب مشدودة لتأخر تسجيل اي اهداف، وتدخل جوزاك، حيث اشرك مشاري العازمي وحسين الموسوي من اجل زيادة الفعالية الهجومية، وبعده اشرك عمر الحبيتر وفيصل عجب، ومع مرور الوقت يتجرأ منتخب نيبال في الوصول الى مرمى سليمان عبد الغفوز في فرصة كادت تقلب المباراة.

نايف يعتزل الملاعب
شهدت المباراة مهرجان تكريم اعتزال لاعب النادي العربي والمنتخب السابق طلال نايف، وقام الشيخ احمد اليوسف رئيس اتحاد كرة القدم بتكريم اللاعب وتبادل الدروع مع المكرمين، والتقاط الصور التذكارية.

المطوع أهدر ضربة جزاء للأزرق (تصوير – محمود جديد)
You might also like