الأسد: سنحارب أي قوة أجنبية غير قانونية على أرضنا قلَّل من احتمال نشوب حرب عالمية ثالثة

0 8

دمشق – وكالات: أكد رئيس النظام السوري بشار الأسد أمس، أن قواته ستحارب أي قوة أجنبية موجودة على الأراضي السورية بشكل غير قانوني.
وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة “كاثيمرني” اليونانية، إن “سورية تحارب الإرهابيين المجيشين من قبل بعض الأنظمة، ومن ثم ستحارب أي جيش موجود بشكل غير قانوني على الأراضي السورية”.
وأضاف أن “فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة إضافة إلى السعودية وقطر وتركيا تتحمل مسؤولية الحرب في سورية من خلال دعمهم للإرهابيين”.
وفي تعليقه على تصريح الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن “المهمة أنجزت في سورية”، اعتبر أن “المهمة الوحيدة التي أنجزت هي عندما ساعدوا تنظيم داعش على الهرب من الرقة، فقد هرب قادة داعش من الرقة بمساعدتهم وتحت غطائهم”.
وأشار إلى أنه في حال توقف الدعم الخارجي للمسلحين فان الأمر سيستغرق نحو عام لاستعادة الاستقرار في سورية.ورداً على مخاوف البعض من دور “أكبر مما ينبغي” لموسكو وطهران في سورية بعد انتهاء الحرب، أكد أن “إيران وروسيا هما من أكثر الدول التي تحترم سيادة سورية”.
وقلل من احتمال نشوب حرب عالمية ثالثة تبدأ في سورية، وعزا ذلك لوجود “قيادة حكيمة في روسيا” تمكنت من تجنب الوقوع في فخ الصراعات التي تحاول “الدولة العميقة في الولايات المتحدة” خلقها وتوريط روسيا فيها من أجل “إذلالها وتقويضها”.
وقال إنها “قد لا تكون حرباً عالمية ثالثة مكتملة الأركان، لكنها حرب عالمية، ربما بطريقة مختلفة، ليست كالحربين الأولى والثانية، قد لا تكون حرباً نووية، لكنها بالتأكيد ليست حرباً باردة، إنها أكثر من حرب باردة وأقل من حرب مكتملة الأركان”.
ووصف الاتهامات الغربية باستخدام النظام السلاح الكيماوي بـ”المهزلة والمسرحية البدائية”، مؤكداً عدم امتلاك النظام أي ترسانة أسلحة كيماوية منذ التخلي عنها في العام 2013، ومضيفاً أن المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية تحققت من ذلك.
وقال “إذا شاهدت الفيديوهات، يتبين لك أنها مفبركة بالكامل”.
وبشأن إعادة الإعمار في سورية، أشار إلى أنها تتطلب بحد أدنى 200 مليار دولار إلى 400 مليار دولار.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.