استمرار تخارج المحافظ والصناديق الاستثمارية من الشركات القيادية

الأسهم الخاملة ترتد بالبورصة إلى الارتفاع 12 نقطة … . والسيولة تهبط 50٪ استمرار تخارج المحافظ والصناديق الاستثمارية من الشركات القيادية

كتب – محمود شندي:
عاد المؤشر السعري لبورصة الكويت الى الارتفاع من جديد خلال جلسة الامس بواقع 12.9 نقطة ليستقر عند مستوى 6626.1 نقطة عقب موجة التراجعات المستمرة والممتدة على مدار 4 جلسات متتالية ، حيث جاءت الارتفاعات بدعم من التداولات المضاربية النشطة على الاسهم الخاملة والتي عادت من جديد لتتصدر التعاملات في السوق من جديد وفي مقدمتها سهم نفائس، فيما استمرت موجة جني الارباح على الاسهم القيادية وخصوصا في قطاع البنوك .
واتسمت الجلسة بالتباين في ادائها حيث جاءت بداية الجلسة على استقرار نتيجة تعادل القوي البيعية والشرائية الا ان الضغوط البيعية القوية على الاسهم الرخيصة دفعت المؤشر الى التراجع بصورة محدودة واستمر هذا التراجع معظم اوقات التداول حتى نهاية الجلسة التي شهدت ارتفاعات كبيرة وقفزات من التراجع الى الارتفاع بدعم من نشاط سهم نفائس حيث حقق المؤشر مكاسب تقدر بنحو 10 نقاط ثم عززت تداولات المزاد من مكاسب المؤشر في نهاية الجلسة .
وشهدت جلسة الامس تغيرا في مسار البورصة حيث عاد المؤشر الى الارتفاع من جديد بعد سلسة من التراجعات على مدار 5 جلسات نتيجة بدعم من التداولات المضاربية على الاسهم الخاملة التي عادة لا تشهد نشاطا وفي مقدمتها سهم نفائس الذي عاد الى صدارة الاسهم المرتفعة في السوق وعدل مسار السوق المتراجع وحقق قفزة كبيرة في المؤشر نهاية الجلسة بعد موجة جني ارباح طويلة امتدت لنحو 5 جلسات متتالية .
وجاءارتفاع السوق امس نتيجة تحرك لعدد محدود من الاسهم الخاملة وفي مقدمتهم اسهم نفائس والثمار ، وهو الامر الذي انعكس على مسار المؤشر السعرى بالارتفاع بصورة كبيرة في نهاية الجلسة وهو ما لايعكس واقع وحقيقة التداولات في السوق كما انه يتاثر بصورة كبيرة من اي حركة ولو محدودة على بعض الاسهم الرخيصة .
ونتيجة لهدوء التداولات على الاسهم القيادية واتجاه العديد من المحافظ والصناديق للتخارج من الاسهم من اجل تحقيق ارباح سريعة ، شهدت معدلات السيولة تراجعا بصورة كبيرة بنحو 14.1 مليون دينار بنحو 50 % لتبلغ 13.9 مليون دينار فيما استمرت سيطرة الاسهم القيادية على السيولة حيث استحوذ سهم زين على الحصة الاكبر من السيولة بواقع 3.9 مليون دينار واستحوذ سهم اجيليتي على 1.4 مليون دينار واستحوذ سهم بيتك على 1.2 مليون دينار .
قطاع البنوك
وتراجع قطاع البنوك 3 نقاط حيث تراجع سهم الوطني 3 فلوس ليغلق على 782 فلسا وتراجع سهم الخليج فلسين ليغلق على 253 فلسا وتراجع سهم الاهلى فلسين ليغلق على 311 فلسا وتراجع سهم برقان 5 فلوس ليغلق على 357 فلسا وتراجع سهم بيتك 5 فلوس ليغلق على 598 فلسا وتراجع سهم الاثمار 0.5 فلسا ليغلق على 39.4 فلسا وارتفع سهم المتحد فلسين ليغلق على 415 فلسا وارتفع سهم الدولي فلسا ليغلق على 256 فلسا وارتفع سهم بوبيان فلسين ليغلق على 451 فلسا وارتفع سهم وربة فلسا ليغلق على 238 فلسا .
وتراجع قطاع الخدمات المالية 1.1 نقطة حيث تراجع سهم التسهيلات 4 فلوس ليغلق على 182 فلس وتراجع سهم المشاريع 5 فلوس ليغلق على 350 فلسا وتراجع سهم البيت 0.1 فلسا ليغلق على 57.9 فلس وتراجع سهم المركز 3 فلوس ليغلق على 101 فلس وتراجع سهم المال 0.4 فلس ليغلق على 33 فلسا وتراجع سهم الخليجي 1.2 فلس ليغلق على 24 فلسا وتراجع سهم اعيان 0.1 فلس ليغلق على 44.2 فلس وتراجع سهم بيان 0.2 فلس ليغلق على 47.1 فلس وتراجع سهم كامكو 0.2 فلس ليغلق على 77.5 فلس وتراجع سهم يونيكاب 1.5 فلس ليغلق على 40.5 فلس وتراجع سهم الديرة 0.1 فلس ليغلق على 32.6 فلسا وتراجع سهم السلام 0.7 فلس ليغلق على 44.8 فلس وتراجع سهم نور 2.5 فلسا ليغلق على 60.5 فلس وتراجع سهم السورية 2.5 فلس ليغلق على 35.9 فلسا وتراجع سهم السورية 0.3 فلسا ليغلق على 35.9 فلسا وتراجع سهم الصناعات فلسا ليغلق على 158 فلسا وتراجع سهم عربى القابضة فلسين ليغلق على 88 فلسا .

مؤشرات السوق
وتباين أداء المؤشرات بنهاية تعاملات الأربعاء، حيث ارتفع السعري 0.2% إلى النقطة 6626.12 رابحاً 12.9 نقطة، فيما تراجع الوزني وكويت 15 بنسبة 0.34% و 0.52% على الترتيب وارتفعت مؤشرات 5 قطاعات يتصدرها النفط والغاز بنحو 3.7%، بدفع من صعود سهمي نابيسكو وبيت الطاقة بنسبة 8.32% للأول، و 3.29% للثاني كما ارتفع قطاع الصناعة 1.22%، بالتزامن مع صعود عدة أسهم بالقطاع يتقدمها نفائس الذي تصدر القائمة الخضراء بالبورصة بنمو نسبته 20% ، وتراجعت مؤشرات 6 قطاعات يتصدرها العقارات بنحو 0.8%، بضغط من هبوط عدة أسهم بالقطاع يتقدمها الأرجان الذي تصدر تراجعات السوق بنسبة 18.29%
وسجل قطاع البنوك تراجعاً نسبته 0.31%، مع هبوط 6 أسهم يتقدمها بنك برقان بنحو 1.4%، إضافة لانخفاض وطني وبيتك القياديين بالقطاع والسوق وتقلصت السيولة 50.1% إلى 13.99 مليون دينار مقابل 28.05 مليون دينار امس الاول ، كما انخفضت أحجام التداول 45.7% إلى 81.87 مليون سهم مقابل 145.88 مليون سهم بجلسة الثلاثاء وتصدر سهم زين نشاط السيولة بالبورصة بقيمة 4 ملايين دينار مرتفعاً 0.2%، فيما تصدر المستثمرون نشاط الكميات بنحو 15.75 مليون سهم متراجعاً 8.6%.